وفاة الملكة إليزابيث تكلف الاقتصاد البريطاني مبلغاً ضخماً

ستؤدي جنازة الملكة إليزابيث الرسمية إلى إغلاق الشركات وإلغاء الأحداث الرياضية وإعادة توجيه الرحلات الجوية

  • تاريخ النشر: السبت، 17 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الأحد، 18 سبتمبر 2022
وفاة الملكة إليزابيث تكلف الاقتصاد البريطاني مبلغاً ضخماً
مقالات ذات صلة
تحذيرات من كارثة طبيعية في بريطانية تُكلف اقتصادها المليارات
وفاة الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عاماً
ماذا بعد وفاة الملكة إليزابيث ؟.. تفاصيل العملية يونيكورن

بينما تحزن المملكة المتحدة على وفاة الملكة إليزابيث الثانية، فإن الوقت الذي يقضيه الموظفون خارج العمل والأحداث الملغاة سيؤثران على الاقتصاد الذي يعاني بالفعل من أزمة طاقة. ومع ذلك، من المتوقع أن يخفف تدفق السياح من الخارج والسفر الداخلي من التأثير الكلي على الاقتصاد.

جنازة الملكة إليزابيث

سيكون يوم الاثنين، يوم الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية، عطلة رسمية، مما يعني إغلاق العديد من الشركات، بما في ذلك معظم محلات السوبر ماركت ودور السينما.

قال داني هيوسون، المحلل المالي البريطاني في الشركة المالية AJ Bell: «قدرت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة أنها ستكلف الاقتصاد البريطاني 2.3 مليار جنيه إسترليني أي ما يعادل 2.6 مليار دولار على الرغم من أنه من المحتمل أن تزداد السياحة الوافدة مع قيام الرعايا الأجانب بجعلهم وسيلة للتعبير عن احترامهم وتجربة هذه الشريحة من التاريخ»، بحسب ما جاء بموقع فوكس بيزنس.

بينما قال كين ماكناب العضو المنتدب لشركة ترافيل كومباني إدنبرة، فإن: «أسعار الفنادق في لندن تتضاعف في العديد من المؤسسات بين عشية وضحاها، حيث إن شعبية لندن قد قفزت».

كما تم إلغاء العديد من الأحداث الرياضية والثقافية تعبيراً عن الاحترام. كما تم إلغاء أسابيع التوجيه، في العديد من جامعات المملكة المتحدة.

عمليات السفر في لندن

أعلن متحدث باسم مطار هيثرو أمس أنه «كدليل على الاحترام، ستخضع العمليات من وإلى المطار للتغييرات المناسبة من أجل تجنب إزعاج الضوضاء في مواقع معينة في أوقات محددة يوم الاثنين».

ومع ذلك، فإن السفر المتزايد يفوق بعض هذه التكاليف حيث يتدفق المشيعون للتعبير عن احترامهم لحياة أطول من حكم في بريطانيا.

وقال جوس كروفت، الرئيس التنفيذي لوكالة السفر يوكن باوند: «نشهد تزايداً في عدد الزوار الدوليين الذين يسافرون إلى المملكة المتحدة، ولا سيما لندن، ليس فقط لتقديم احترامهم الأخير لصاحبة الجلالة الملكة ولكن أيضاً للاحتفال بحياتها».

أشار خبر داني هيوسون إلى أنه على الرغم من إغلاق المتاجر بدافع الاحترام، «كانت أسواق لندن مرنة حتى الآن، بينما سيتم تعليق البرلمان لعدة أيام، سيتم طرح خطة تكلفة المعيشة الجديدة خلف الكواليس لتوفير شبكة أمان للأسر التي تعاني من ضائقة مالية».

يشار إلى الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث الثانية ستعقد في وستمنستر أبي وستكون مراسم الجنازة في قلعة وندسور يوم الاثنين 19 سبتمبر.