أسباب حدوث الرؤية الضبابية وكيف يُمكن علاجها؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أبريل 2021
أسباب حدوث الرؤية الضبابية وكيف يُمكن علاجها؟
مقالات ذات صلة
العمل من المنزل: طرق بسيطة للتحرك أكثر لاستعادة النشاط
مضاد التعرق ومزيل العرق: ما الفرق وكيفية اختيار النوع المناسب لك؟
تناول السمك: 6 طرق تساعدك على إنقاص الوزن

هل تجد نفسك كثيراً ما ترمش أو تحدق أو تفرك عينيك للحصول على رؤية أوضح؟ الرؤية غير الواضحة أو الرؤية الضبابية لها العديد من الأسباب والحالات الصحية التي قد تقف ورائها، الرؤية الضبابية شائعة جداً. فيمكن أن تتسبب مشكلة في أي من مكونات العين، مثل القرنية أو الشبكية أو العصب البصري، في عدم وضوح الرؤية، عادة ما ينتج عدم وضوح الرؤية التدريجي ببطء عن حالات طبية طويلة الأمد، تابع السطور التالية للتعرّف على أسباب الرؤية الضبابية وكيف يمكن التعامل معها.

أسباب حدوث الرؤية الضبابية

هناك بعض الأسباب التي قد تقف وراء حدوث الرؤية الضبابية، منها:

  • مرض السكري:

إذا كُنت مُصاباً بمرض السكري، فاعلم أن هذه الحالة قد تُزيد من خطر إصابتك بمرض في العين يُسمى اعتلال الشبكية السكري. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية الدقيقة في شبكية العين، وهي جزء العين الذي يستشعر الضوء. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تورم في جزء من الشبكية، وتنمو أوعية دموية جديدة غير مرغوب فيها في العين، وقد يحدث نزيف داخل العين.

إلى جانب الرؤية الضبابية، قد يتسبب مرض السكري أيضاً في حدوث البقع "العائمة" في مجال رؤيتك وقد يصل ألأمر إلى حدّ الفقدان الدائم للرؤية.

العلاج المُبكر هو أفضل طريقة لدرء الضرر الدائم. لذا احمي عينيك من مرض السكري عن طريق فحصهما مرة واحدة على الأقل في السنة.

  • انفصال الشبكية:

يحدث انفصال الشبكية عندما تبتعد شبكية العين عن الجزء الخلفي من عينك وتفقد إمدادها بالدم والأعصاب.

عندما يحدث ذلك، ترى أضواء وامضة وبقع سوداء متبوعة بمنطقة غير واضحة أو غائبة في الرؤية. بدون تدخل علاجي سريع، قد تفقد الرؤية في تلك المنطقة بشكل دائم.

  • السكتة الدماغية:

من العلامات الرئيسية التي تُشير إلى إصابتك بسكتة دماغية حدوث تغيير مفاجئ وغير مؤلم في البصر. قد تكون لديك رؤية ضبابية أو مزدوجة.

يمكن أن تحدث الرؤية الضبابية أو يحدث فقدان للرؤية في كلتا العينين عندما تُصاب بسكتة دماغية تؤثر على جزء الدماغ الذي يتحكم في الرؤية. تؤدي السكتة الدماغية التي تُصيب العين إلى عدم وضوح الرؤية أو فقدانها في عين واحدة فقط.

قد تكون لديك أعراض أخرى للسكتة الدماغية، مثل ضعف أحد جانبي جسمك وفقدان التوازن أو عدم القدرة على الكلام مثل تداخل الكلام أو مشاكل أخرى في التحدث بوضوح، أو تدلى الوجه، أو ضعف أو تنميل في ذراع واحدة.

  • الصداع النصفي:

هناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي قد تشعر بها مع ألم الصداع النصفي، بما في ذلك الرؤية الضبابية والحساسية للضوء. قد تشعر بهذه العلامات حتى قبل أن يبدأ الصداع النصفي، وقد تستمر حتى تنتهي نوبة الصداع.

قد تحدث بعض التغييرات في بصرك أثناء الصداع النصفي. والتي يمكن أن تشمل:

  1. فقدان جزء من رؤيتك أو كلها لفترة قصيرة عادةً 30 دقيقة أو أقل.
  2. رؤية ومضات من الضوء
  3. رؤية خطوط أو بقع متموجة

لحل هذه المشاكل، ستحتاج إلى العمل مع طبيبك لعلاج الصداع النصفي لديك ومنع هذه الأعراض من الحدوث.

  • التهاب القزحية:

القزحية هي الجزء المُلون من عينك. يحدث التهاب القزحية عندما يتسبب رد فعل المناعة الذاتية أو العدوى في التهاب القزحية.

يمكن أن يحدث هذا الالتهاب بمفرده أو كجزء من أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي. كما يمكن أن يكون سببه عدوى مثل الهربس.

يمكن أن يكون التهاب القزحية مؤلماً ويُسبب حساسية للضوء، وتُسمى أيضاً رهاب الضوء.

  • التصلب العصبي المتعدد:

في مرض التصلب المتعدد، يُهاجم الجهاز المناعي المايلين، وهو المادة الدهنية التي تُحيط بالمحور العصبي لبعض الخلايا العصبية، قد يُسبب مُهاجمة هذه المادة مشاكل في الاتصال بين دماغك وبقية جسمك. في النهاية، يمكن أن يُسبب التصلب العصبي المُتعدد تلفاً أو تدهوراً دائمين للأعصاب.

غالباً ما تكون الرؤية الضبابية من أولى أعراض التصلب المتعدد، فيتسبب المرض في حدوث التهاب على طول العصب البصري الذي يربط عينيك بالدماغ، يتسبب هذا في حالة تسمى التهاب العصب البصري، والتي يمكن أن تمنحك رؤية ضبابية وفقدان القدرة على رؤية الألوان والألم عند تحريك عينيك.

بالإضافة إلى الرؤية الضبابية، يُسبب مرض التصلب العصبي المتعدد أعراض أخرى مثل:

مشاكل في التوازن، مشاكل المثانة والأمعاء، الشعور بالتعب الشديد والدوار.

لا يعني التهاب العصب البصري بالضرورة أنك مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد، لذا تحدث مع طبيبك حول سبب ذلك. غالبًا ما تختفي المشكلة من تلقاء نفسها، ولكن يمكن لطبيبك أن يعطيك بعض الأدوية لمساعدتك على الشفاء بشكل أسرع.

  • إجهاد العين:

إجهاد العين من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الرؤية الضبابية، يمكن أن يحدث إجهاد العين عند النظر إلى شيء ما والتركيز عليه لفترة طويلة دون انقطاع. عادةً ما يكون ذلك نتيجة للتركيز على جهاز إلكتروني مثل الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، هذا يُطلق عليه أحياناً اسم إجهاد العين الرقمي. تشمل الأسباب الأخرى لحدوث إجهاد العين، القراءة والقيادة، خاصة في الليل وفي الأحوال الجوية السيئة.

  • كشط القرنية أو التهابها:

القرنية هي الغطاء الشفاف على الجزء الأمامي من عينك. عندما تتعرض للخدش أو الإصابة، فقد تُصاب بتآكل القرنية. يؤدي هذا إلى حدوث الرؤية الضبابية، قد تشعر أيضاً أن هناك شيئاً ما في عينك.

تحدث الرؤية الضبابية أيضاً بسبب التهاب القرنية، عادةً ما يكون سبب الالتهاب هو عدوى. قد يؤدي استخدام زوج واحد من العدسات اللاصقة لفترة طويلة أو إعادة استخدام العدسات المُتسخة إلى زيادة مخاطر حدوث التهاب القرنية.

  • ورم في الدماغ:

يمكن أن يؤدي وجود ورم في أي جزء من الدماغ إلى زيادة الضغط داخل جمجمتك. يمكن أن يُسبب هذا العديد من الأعراض، بما في ذلك عدم وضوح الرؤية. من العلامات الأخرى للورم الدماغي المُحتمل:

النعاس، صداع لا يزول، الغثيان، النوبات، التقيؤ.

سيستخدم الطبيب اختبارات مختلفة للتحقق من صحة هذا التشخيص، منها: اختبارات التصوير للتحقق من وجود ورم من عدمه.

متى تكون حالة الرؤية الضبابية طارئة وتحتاج إلى علاج سريع؟

قد تعني العلامات التحذيرية التالية أنك تُعاني من حالة خطيرة في العين يمكن أن تسبب ضرراً دائماً للعين وفقداناً للبصر. منها:

  • تغيير مُفاجئ غير مُبرر في رؤيتك.
  • ألم في العين.
  • إصابة العين.
  • علامات السكتة الدماغية مثل تدلي الوجه أو ضعف في جانب واحد أو صعوبة الكلام.
  • انخفاض ملحوظ في الرؤية، خاصة في عين واحدة فقط.
  • عدم وضوح الرؤية المفاجئ عندما يكون جهازك المناعي ضعيفاً بسبب حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو علاجات مثل العلاج الكيميائي.

ما هو علاج عدم وضوح الرؤية المفاجئ؟

يعتمد العلاج على الحالة التي تؤثر على رؤيتك. فمثلاً انفصال الشبكية أو تمزقها، يتطلب إصلاحاً جراحياً طارئاً لتجنب فقدان البصر الذي لا يمكن إصلاحه.

كذلك، يُعدّ العلاج السريع والمناسب لنوع السكتة الدماغية التي تُعاني منها أمراً بالغ الأهمية لمنع موت خلايا الدماغ.

أما إذا كنت تُعاني من إجهاد في العين، فيجب أخذ قسطًاً من الراحة وإراحة عينيك. هناك شيء واحد يُمكنك القيام به لمنع حدوث إجهاد العين هو اتباع قاعدة 20-20-20. لتطبيق هذه القاعدة، ركز على شيء ما على بعد 20 قدماً لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة من النظر إلى شاشة أو شيء واحد لفترة طويلة.

إذا كانت الرؤية الضبابية تعود إلى خدش القرنية فهذا عادة ما يُشفى من تلقاء نفسه في غضون أيام قليلة. ويمكن أن تُعالج المضادات الحيوية عدوى التهاب القرنية أو تمنعها.