إنشاء مشروع خاص: 5 خطوات للحصول عليه دون المخاطرة

  • تاريخ النشر: السبت، 08 مايو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
إنشاء مشروع خاص: 5 خطوات للحصول عليه دون المخاطرة
مقالات ذات صلة
أسئلة مقابلة هندسة كهربائية: إليك ما تحتاج إلى معرفته
أسئلة مقابلة شخصية لوظيفة إدارية.. إليك الأسئلة وكيفية إجابتها
العمل عن بعد: دراسة جديدة حول تأثير العمل الهجين على الإنتاجية

إذا أخذت المخاطرة من أجل إنشاء مشروع خاص ولست متأكداً مما إذا كان ذلك ممكناً من الناحية المالية وليس لديك أي فكرة من أين تبدأ.

اتبع هذه الخطوات الخمس لاختبار فكرة الوظيفة أو مشروعك الجديد بسرعة، ستخرج بفكرة تم التحقق من صحتها لتقليل أي مخاطر في حركتك:

إنشاء مشروع خاص: 5 خطوات للحصول عليه دون المخاطرة

1. ابدأ بفكرة واحدة

لديك الكثير من الأفكار التجارية أو المسارات الوظيفية المحتملة التي تهمك؟ اختبر أفكارك واحدة تلو الأخرى. تأكد من تشغيل كل فكرة من خلال جميع الخطوات التالية للتحقق من صحتها بشكل كامل قبل اختبار أخرى. ابدأ دائماً بالأسهل للاختبار والتحقق من صحتها.

2. ابحث عن طرق سريعة لاختبار أفكارك

اكتشف طرقاً سريعة وسهلة لاختبار أفكار عملك أو حياتك المهنية. فكر في التطوع أو القيام بمهام عمل إضافية أو مشاريع صغيرة خارج العمل.
لا يلزم أن يكون هذا استثماراً كبيراً للوقت والمال، مثل الاشتراك في برنامج ماجستير كامل. ضع في اعتبارك الندوات عبر الإنترنت أو البرامج عبر الإنترنت أو الدورات التدريبية القصيرة لتجربة أفكارك أيضاً.

3. إجراء محادثات حقيقية مع أشخاص حقيقيين

يوصى بإجراء نوعين من المناقشات «محادثات مهنية» و«بحث العملاء»:

محادثات مهنية:

لاختبار فكرة عملك، قم بإعداد محادثات مع رواد الأعمال الذين يديرون عملاً مشابهاً. دعهم يعرفونك لماذا يحبون أعمالهم أو العمل الذي يقومون به. اشرح لهم أنك تفكر في بدء عمل تجاري، اسألهم عما إذا كانوا على استعداد لإجراء مكالمة قصيرة لمشاركة رؤاهم وخبراتهم.

قم بإعداد الأسئلة مسبقاً وتأكد من قيام الشخص الآخر بمعظم الكلام، إليك بعض الافكار للبدء:

  • تحدث معي عن يوم نموذجي في عملك، كيف يبدو؟
  • ما الذي تحبه في عملك؟
  • ما الذي تجده أكثر صعوبة في دورك كونك صاحب عمل؟
  • أخبرني عن رحلة عملك أو حياتك المهنية وكيف انتهى بك الأمر هنا؟
  • ما الذي يتطلبه الأمر لتكون ناجح؟

بحث العملاء:

قم بإجراء محادثات قائمة على الأبحاث مع عملائك المثاليين لاختبار فكرة عملك، كُن واضحاً بشأن من تخدم وكيف يمكنك مساعدتهم. تأكد من أنه يمكنك توضيح الحل الخاص بك والفوائد التي يوفرها.

حدد سبعة إلى عشرة أشخاص يمثلون عميلك المستهدف المثالي، قم بإعداد دردشة للتعمق في دوافعهم وتحدياتهم وسلوكهم الشرائي. فيما يلي بعض الأسئلة المقترحة:

  • ما هي أكبر نقاط الضعف المشروع؟
  • ما هي أهدافهم والحلول المثالية؟
  • ما هي الخطوات التي اتخذوها لحل هذه المشاكل أو تحقيق أهدافهم؟
  • هل قاموا بشراء خدمات مماثلة من قبل؟ ماذا كانت تجربتهم؟ 
  • هل سيشترون مرة أخرى، لماذا أو لماذا لا؟

4. التحقق من صحة فكرتك

بعد اختبار فكرتك، قم بتشغيلها من خلال فحوصات التحقق التالية، تأكد من أن فكرتك تتوافق مع نقاط قوتك وشغفك وأهدافك المالية وأسلوب حياتك. اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • نقاط القوة: هل لدي المهارات والخبرة المطلوبة؟ إذا لم أفعل، فهل يمكنني سد أي فجوات معرفية أساسية؟
  • الشغف: هل أستمتع بهذا بما يكفي لأقضي معظم وقتي عليه كل يوم وألتزم به على المدى الطويل؟
  • الأرباح: هل الناس على استعداد للدفع؟ هل المكافأة المالية تستحق العناء؟
  • الرؤية والغرض: هل تتوافق هذه الفكرة مع التأثير الأكبر الذي أريده وأسلوب الحياة الذي أريده؟

تابع فقط إذا أجبت بـ «نعم» بوضوح على كل سؤال.

5. المضي قدماً أو التمحور

ستضمن هذه النصائح العملية أن تكون فكرتك منطقية وقابلة للتطبيق من الناحية المالية. ومع ذلك، لا تنسَ الخروج من عقلك العقلاني والتحقق من أنه منطقي على مستوى الطاقة أيضاً.

هل تشعرك فكرة المضي في هذا العمل بالإثارة أو الرهبة؟ هل تشعر بالتمدد أو الانقباض؟ أخف أم أثقل؟
تحقق من جسدك وانتبه للمشاعر، أجسادنا مليئة بالحكمة والمعرفة. قبل الالتزام، يجب أن يتردد صدى هذه الفكرة على مستوى أعمق من القلب والروح أيضاً.

وإذا كانت الفكرة الأولى التي اختبرتها وتحققت من صحتها غير صحيحة، فلا تخف من التمحور، استخدم الأفكار التي اكتسبتها لتجربة التجربة التالية باستخدام نفس العملية.