"الدماغ الحاسوبي".. إيلون ماسك يكشف مزايا شريحته الذكية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 31 أغسطس 2020
"الدماغ الحاسوبي".. إيلون ماسك يكشف مزايا شريحته الذكية
مقالات ذات صلة
لتبريد المنازل: ابتكار طلاء شديد البياض يعكس أشعة الشمس
الزيبتو ثانية: علماء يسجلون أقصر فاصل زمني على الإطلاق
جائزة نوبل للسلام 2020 لبرنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة

في عرض أشبه بأفلام الخيال العلمي، روّجت شركة نيورالينك Neuralink التابعة للملياردير إيلون ماسك، عن تقنية "الدماغ الحاسوبي" من خلال شريحة ذكية تجريبية زُرعت في دماغ "أنثى خنزير".

وعرضت الشركة جهازًا بحجم العملة المعدنية بدون أسلاك، وأحضر إيلون ماسك، المستثمر المعروف بمشاريعه الاستشرافية خصوصًا في شركتيه "تيسلا" و"سبايس إكس"، ثلاثة خنازير شاركت في العرض التجريبي الذي تم بثه عبر الإنترنت؛ حيث كُشف للجمهور إشارات عصبية في الوقت الفعلي من أنثى الخنزير التي زُرعت في دماغها، والذي أطلق عليها اسم "جيرترود".

ووفقًا لـ "إيلون ماسك"، فإن جيرترود خضعت لعملية الزرع لمدة شهرين تقريبًا، واصفاً الأمر بأنه كوجود "جهاز تتبع في جمجمتك مع أسلاك صغيرة، مع إمكانية اقتران الجهاز بتطبيق هاتف ذكي عبر بلوتوث منخفض الطاقة".

وتقول شركة نيورالينك Neuralink، إن تثبيت هذه الشريحة، يمكن أن يُعيد وظائف الأطراف، ويُحسن حركة الإنسان، ويُحل مشكلات البصر والسمع، ويُساعد في أمراض مثل: مرض باركنسون.

الشركة الناشئة التي تم إطلاقها في عام 2016 بتمويل أساسي من "ماسك"، تُشير إلى أنها تُصمم خيوطًا مرنة أرق 10 مرات من شعر الإنسان بهدف علاج إصابات الدماغ إلى جانب تمكين التعايش بين البشر والذكاء الاصطناعي.

وأُختبر العام الماضي في إحدى العروض التوضيحية الأولى للشركة، تصميم على ما لا يقل عن 19 حيوانًا مختلفًا باستخدام الروبوتات بمعدل نجاح يبلغ نحو 87 في المئة.

وفي هذا السياق، قال الملياردير، إيلون ماسك في يوليو 2019، إنه يأمل بحلول نهاية عام 2020 إجراء عملية زرع لمريض بشري؛ حيث قدّم "ماسك" خلال ذلك العرض بعض الإدعاءات الطموحة للغاية حول إمكانَات التكنولوجيا.