الطفل عمران... رمز جديد للصراع الدموي في سوريا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 أغسطس 2016
الطفل عمران... رمز جديد للصراع الدموي في سوريا
مقالات ذات صلة
السعودية: أوامر ملكية بضم وزارتي الشؤون البلدية والقروية والإسكان
القاتل الأسود: السعودية تحذر منه بذروة الشتاء
ترامب يأمر بتوفير الحماية الأمنية لهؤلاء الأشخاص بعد نهاية ولايته

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقطع فيديو نشره مركز حلب الإعلامي (AMC)، لمأساة الطفل الحلبي "عمران دقنيش" ابن الأعوام الخمسة، الذي تم إنقاذه من تحت الأنقاض ونقله لسيارة إسعاف بعد قصف لطائرات حربية على حي القاطرجي في حلب السورية، حيث قُتل فيها 6 مدنيين وأصيب 12 آخرون من بينهم 4 أطفال.

الطفل عمران... رمز جديد للصراع الدموي في سوريا

صورة "عمران" المغطى بالتراب داخل سيارة الإسعاف والدماء تغطي رأسه، يحدق بهدوء في المجهول، أثارت ضجة كبيرة حول العالم، وتم تداولها آلاف المرات من قبل وسائل الإعلام وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيراً عن تعاطفهم وغضبهم تجاه الحرب الطاحنة التي تشهدها سوريا منذ أكثر من 5 سنوات، وتجاه كافة الحروب التي تستهدف ضعف المدنيين وبراءة الأطفال في كل مكان.

ويُذكر أن الطفل "عمران" قد تم نقله إلى مستشفى في شرق حلب لعلاجه، وقد نشر مراسل "تلجراف" لاحقاً صورة لعمران بضمادة تغطي رأسه المصاب، وذكر أن اسمه هو "عمران دقنيش" وأنه يبلغ من العمر 5 سنوات.

الطفل عمران... رمز جديد للصراع الدموي في سوريا


وقد أطلق المغردون على تويتر هاشتاغ #عمران_من_تحت_الركام الذي أصبح من الأكثر انتشاراً في كثير من الدول العربية، والذي يستمر المغردون باستخدامه حتى هذه اللحظة.


كما انتشرت صورة كاريكاتير للفنان السوداني "خالد البيه"، مثلت مدى سوء الأوضاع في سوريا، وصورت كلاً من الطفلين "عمران دقنيش" و "آلان الكردي"؛ الذي انتشرت صورته ميتاً على شاطئ تركي بشكل مماثل في سبتمبر 2015.

الطفل عمران... رمز جديد للصراع الدموي في سوريا


ومن ضمن ردود الأفعال التي تم تداولها، كان مقطع فيديو لمذيعة شبكة تلفزيون سي إن إن (CNN) لم تتمالك نفسها عند قراءة خبر الطفل "عمران"، ولم تتمكن من إيقاف دموعها تأثراً بالمشهد.