بـ 5 أنشطة: تغلب على ثقافة الإرهاق

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
بـ 5 أنشطة: تغلب على ثقافة الإرهاق
مقالات ذات صلة
كتابة السيرة الذاتية: 6 أخطاء شائعة تضيع عليك فرص التوظيف
7 طرق لإدارة وتحفيز القوى العاملة عن بعد بشكل فعال
التعليم الهجين: 10 مسئوليات من الآباء نحو أبنائهم

لماذا يخصص قادة العالم، الذين كان عملهم أكثر تطلباً بكثير من عملك أو عملي، وقتاً لممارسة هواية؟ الإجابة بسيطة ألا وهي أنهم قد فهموا أن امتلاك هواية هو ممارسة حيوية لتجديد شبابهم.

للأسف، لا يتبع الكثيرون هذا المثال. فنحن نعيش فيما أطلق عليه الفيلسوف الألماني جوزيف بايبر "العمل الكلي"، حيث يقود العمل الحياة وليس العكس.
لا يجب أن يكون الأمر كذلك، على الرغم من العيش في ثقافة تحتفل إلا أنه يمكنك اتخاذ خيار مختلف. يمكنك أن ترتفع فوق ثقافة الإرهاق من خلال هذه الأنشطة الخمسة لتجديد شبابك، وفق مدونة مايكل حياة.

لعمل المرهق
1. النوم:

الحاجة إلى الراحة مبرمجة في أجسادنا. ومع ذلك، فإننا غالباً ما ندفع ضد هذا المطلب، حيث نضحي بالنوم من أجل العمل. حافظ على انتعاش عقلك وجسمك بالحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة. ولا تخافوا من أخذ قيلولة بين الحين والآخر.

2. الأكل:

لكي تكون منتجاً، تشعر بالحيوية، تحافظ على تركيزك، فأنت بحاجة إلى وقود كافٍ. على وجه التحديد، تحتاج إلى الحفاظ على تنظيم نسبة السكر في الدم، عندما ترتفع وتنخفض، تفقد الطاقة، هذا له تأثير كيميائي حيوي على عقلك. يقول الناس غالباً أنه ليس لديهم وقت للتوقف وتناول الطعام، لكن في الحقيقة أنت بحاجة للتزود بالوقود.

اختر الأطعمة التي تساهم في إنتاجيتك وتوفر وقوداً جيداً ونظيفاً. خلاف ذلك، قد ينتهي بك الأمر بالإرهاق بعد تناول الطعام أكثر من ذي قبل. لا حرج في وعاء كبير من المعكرونة أو بيتزا جيدة. في الواقع، من أفضل الطرق للتواصل مع الأصدقاء والعائلة تناول وجبة فاخرة.

3. الحركة:

العلاقة بين النشاط البدني وخفة الحركة الذهنية موثقة جيداً. لقد ثبت أن المشي لفترة وجيزة أو قضاء الوقت في الهواء الطلق يعمل على تحسين الإبداع وزيادة درجات الاختبار.

ومع ذلك، فإن النشاط البدني غالباً ما يكون أول ضحية للإرهاق. نبدأ اليوم بكل نية للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو ركوب الدراجة، لكن انشغالنا المتصور يحشده. السر يكمن في تضمين التمارين في روتينك الصباحي أو المسائي، اجعله حجر الزاوية في يومك، ستلاحظ فرقاً في الطاقة على الفور تقريباً.

4. التواصل:

يمكن القول أن هذه هي أهم ممارسة لتجديد الشباب، لقد خلقنا للعيش في علاقة مع الآخرين. ولكن علينا أن نكون مقصدين في تخصيص وقت للتواصل الشخصي. عندما نفعل ذلك، فإن المردود ضخم، يمكن للعلاقات الصحيحة أن تفتح عالماً من التعلم والتشجيع والمساءلة والتواصل.

5. الاسترخاء:

الاسترخاء هو نشاط مختلف عن عملك يجدد الجسم والعقل والروح. هذا هو السبب في أن الرسم كان مهماً جداً لقادة العالم في الماضي والحاضر، لقد مكنهم من الهروب من ضغوط اليوم، من خلال استخدام عقولهم بطريقة مختلفة، فهم لديهم شعور بالرضا.