فورد تعيد هيكلة سلسلة التوريد بعد تكبدها مليار دولار غير متوقعة

سيتولى جون لولر المدير المالي لفورد قيادة الجهود على أساس مؤقت حتى يتم اختيار كبير مسؤولي سلسلة التوريد

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
فورد تعيد هيكلة سلسلة التوريد بعد تكبدها مليار دولار غير متوقعة
مقالات ذات صلة
أرباح شركات الفضاء تكافح اضطرابات سلسلة التوريد في الربع الأول
"حيلة بيتكوين".. تكبد مستثمرين 722 مليون دولار
النفط يعود للارتفاع بعد تكبده خسائر بسبب التضخم

أعلنت شركة فورد موتور، يوم الخميس، خطط لإعادة هيكلة سلسلة التوريد العالمية الخاصة بها، بعد أيام من إعلان الشركة أنها تتوقع حجز مليار دولار إضافية في تكاليف الموردين غير المتوقعة خلال الربع الثالث.

إعادة هيكلة سلسلة التوريد

تهدف إعادة هيكلة سلسلة التوريد إلى «دعم المصادر الفعالة والموثوقة للمكونات، والتطوير الداخلي للتقنيات والقدرات الرئيسية، والتكلفة على مستوى عالمي وتنفيذ الجودة» كما قال صانع السيارات في بيان.

سيقود الجهود على أساس مؤقت من قبل جون لولر، المدير المالي لشركة فورد موتور، حتى يتم اختيار كبير مسؤولي سلسلة التوريد، بحسب شبكة «سي إن بي سي».

يشار إلى أن تدخل لولر يأتي في وقت ارتفعت فيه تكاليف قطع الغيار والمواد الخام لشركات صناعة السيارات والموردين خلال جائحة فيروس كورونا، حيث حدثت الزيادات وسط مشاكل سلسلة التوريد الحادة، بما في ذلك النقص العالمي المستمر في رقائق أشباه الموصلات الحاسمة.

تراجع سهم فورد في أسوأ يوم له

يوم الإثنين، قالت فورد إن المفاوضات الأخيرة أدت إلى ارتفاع تكاليف الموردين المرتبطة بالتضخم بمقدار مليار دولار عما كان متوقعاً في السابق خلال الربع الثالث. الإعلان، بما في ذلك إصدار مسبق لبعض توقعات الأرباح، تسبب في أن يكون سهم فورد في أسوأ يوم له منذ أكثر من 11 عاماً.

وقالت الشركة إن جوناثان جينينغز، نائب رئيس شركة فورد لسلسلة التوريد، سيتولى مسؤولية إضافية عن المساعدة التقنية للموردين والجودة، حيث من المقرر يقدم تقريراً إلى لولر.

تم الإعلان عن خطط سلسلة التوريد بالإضافة إلى المزيد من التغييرات التنفيذية والتعيينات التي تشمل السيارات الكهربائية وتطوير المنتجات وغيرها من مجالات الشركة.

وقالت فورد إن التغييرات هي تسريع لخطة «فورد بلس للنمو وخلق القيمة» التي وضعها الرئيس التنفيذي جيم فارلي.

كان عانى سهم شركة فورد موتور من أسوأ يوم له منذ أكثر من 11 عاماً، بعد أن أصدرت شركة صناعة السيارات مسبقاً جزءاً من تقرير أرباحها للربع الثالث وحذرت المستثمرين من تكاليف غير متوقعة للموردين تبلغ قيمتها مليار دولار.

وكانت أغلقت أسهم فورد يوم الثلاثاء عند 13.09 دولاراً للسهم الواحد، بانخفاض 12.3% خسرت شركة صناعة السيارات في ديترويت ما يقرب من 7 مليارات دولار من قيمتها السوقية.