مميزات التسويق الرقمي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021 آخر تحديث: الأحد، 14 فبراير 2021
مميزات التسويق الرقمي
مقالات ذات صلة
أمازون تقوم بتغيير شعارها بعد تشبيهه بشارب هتلر
يوم تقدير الموظفين: أفكار تعبر عن امتنانك لفريق العمل
زيادة الأرباح بـ 5 خطوات بسيطة وبدون نفقات إضافية

لعل مصطلح التسويق الرقمي أو كما يُعرف بالإنجليزية Digital Marketing هو الأكثر رواجًا في عالم الأعمال والمشروعات حاليًا، فما من مشروع على وجه الأرض مهما كان صغيرًا أو كبيرًا لا يحتاج إلى التسويق والترويج إلى المنتج الذي يُقدمه أو الخدمات التي يُمكنه تلبيتها للعملاء المُستهدفين، فمنذ القدم والتسويق هو ركن أصيل من الأركان التي يقوم عليها أي عمل حتى ولو بطريقة غير مُباشرة؛ مثلما كان يحدث قديمُا بأن يتعامل البائع بكرم مع زبائنه فيقومون بالترويج له ويكتسب سمعة جيدة، فهذه مثلًا استراتيجية بسيطة أعتمد عليها أجدادُنا للترويج لأعمالهم دون أن يعرفوا مفهوم التسويق من الأساس.

ومع مرور الوقت أصبح التسويق علم يعتمد على الدراسات وله استراتيجيات متنوعة، ومن أحدث وأكثر أنواع التسويق المستخدمة في الوقت الحالي التسويق الرقمي الذي سنُحدثكم عن أهم مميزاته ولما يجب على أي عمل الاعتماد عليه كشرط من شروط النجاح والانتشار، لكن أولًا فلنأخذ نبذة بسيطة عن التسويق.

ما هو التسويق

لا شك على أن مفهوم التسويق بشكلٍ عام ثابت تقريبًا سواء تسويق رقمي أو غير رقمي بالوسائل الاعتيادية، فهو فن البيع أيًا كان الشيء الذي يتم بيعه سواء سلعة أو خدمة، وهو ليس مجرد إعلان أو عملية محدودة تحدث وقت البيع فقط، بل التسويق دراسة شاملة لحالة السوق والمنافسين ورغبات والعملاء المحتملين ومتابعة لمتغيرات حالتهم الاقتصادية، وبالطبع دراسة للمنتج أو العمل المراد التسويق له ومدى مناسبته للسوق المُراد إحداث رواجًا فيه والاستحوذ على نسبة من عملائه وبناء علاقة دائمة معهم، وليس فقط عملية بيع وينتهي الأمر، فالتسويق تطوير دائم للعمل والمنتج ليتناسب مع رغبات العملاء وحالة السوق ويُجاري أي تغيرات تحدث للوصول إلى الهدف الرئيسي وهو تحقيق الأرباح وبناء قاعدة قوية في سوق العمل.

التسويق الرقمي تطويرًا لأقدم وسائل التسويق

قد أعتمد التسويق والدعاية في بداية انتشارهم كعلم وعمل يقوم مختصون بتنفيذه على كل الأدوات المتاحة حينها لإحداث رواج وإعلام العملاء المستهدفين بالمنتج وما يُميزه عن غيره من منتجات المنافسين، فاستخدموا الدعاية المكتوبة عن طريق اللافتات والجرائد والمجلات وطباعة الإعلانات الورقية وتوزيعها، حتى ظهر التلفاز وبدأت رحلة جديدة للدعاية والتسويق من خلاله، ولكن قبل التلفاز عرف المسوقون وسيلة هامة استخدموها في حملاتهم الدعائية؛ ألا وهي التسويق عبر الهاتف من خلال المُكالمات التي يعرضون خلالها مميزات منتجهم على العملاء، وهو ما يحدث اليوم ولكن بصورة أحدث وتحت مسمى التسويق الرقمي.

فجميعنا عنصر من عملية التسويق التي تتم عبر هواتفنا ولكننا عنصر يُسمى بالمستقبلين، فالرسائل التي تستقبلها على هاتفك من شركة الاتصالات الخاصة بك لتخبرك أجدد عروضها هي جزء من حملة تسويق رقمي للشركة، الإعلان أو المنشور أو الفيديو الذي يظهر لك عند تصفحك أحد مواقع التواصل الاجتماعي هو تسويق رقمي، الاقتراح الذي يقدمه لك موقع إلكتروني لموضوع جديد أو منتج مماثل لما تبحث عنه هو تسويق رقمي ما تُظهره لك محركات البحث في النتائج الأولى هي إعلانات يتم الدفع لأجلها.

ولا يقتصر الأمر على الإنترنت فقط أو ما تراه إعلانًا بصورة مباشرة فالاستبيانات واستطلاعات الرأي ورسائل البريد الإلكتروني كلها الآن تندرج تحت مسمى أدوات التسويق الرقمي، التي ستحتاج لبعضها بالتأكيد إن كنت تُريد القيام بحملة تسويق ناجحة لعملك.

أهم مميزات التسويق الرقمي

  • تقوية العلاقة مع العملاء وكسب ولائهم

بالنسبة لأي عمل فإن الحفاظ على العملاء الحاليين أهم من كسب عملاء جدد، حيث أن التكلفة التي سيتكبدها رب العمل لاكتساب عملاء جدد أكثر بالطبع من تكلفة الحفاظ على ولاء العملاء الحاليين، لذا بالتسويق الرقمي عبر رسائل البريد الإلكتروني التي تتضمن عروض خاصة لهم وخصومات تُشعرهم بتميزهم، وأيضًا بالاستطلاعات عن آرائهم في أداء العمل والمنتجات التي ستشعرهم بأهميتهم، والاهتمام بمشاركاتهم وتعليقاتهم على وسائل التواصل الخاصة بالعمل فأنت تبني علاقة قوية من الثقة والمحبة بينك وبين عملائك لا تقدر الإعلانات على الوصول لها.

  • تحديد الجمهور المستهدف

على عكس الحملات الإعلانية العشوائية التي نراها عبر التلفاز في فواصل البرامج والأفلام أو على لافتات في الشوارع، فالتسويق الرقمي عملية مدروسة تُساعد صاحب العمل على تحديد بالضبط من هم العملاء الذي يرغب في استهدافهم، وتحديد المكان المناسب والتوقيت الجيد لعرض المنتج بناء على احصائيات عن عمر الفئة المستهدفة وجنسهم وأكثر المواقع الإلكترونية التي يقومون بزيارتها والمنتجات أو الموضوعات التي يبحثون عنها، فهي عملية تتبع ودراسة لرغبات واهتمامات العملاء المحتملين.

  • الدفع مقابل الفاعلية فقط

إن كان هناك صاحب شركة للملابس الرياضية قام بحملة دعائية كبيرة عبر التلفاز والمجلات فما سيحدث أنه سيقوم بالدفع مُقابل هذه الحملة مقدمًا وقبل عرض إعلانه على أي قناة تعاقد معها دون أي ضمان على أن من يرى هذه الحملة الدعائية والإعلانات سيذهب لشراء منتجاته، لكن إذا قام بالتسويق الرقمي لمنتجاته فيمكنه فقط الدفع مُقابل كل ضغطة تتم على إعلانه فيما يُسمى الدفع مُقابل النقرة، فهو يدفع شخص يتم تحويله من الموقع المُعلن عليه إلى موقعه أو المتجر الذي يبيع منتجه، وبهذا يضمن ألا يدفع مُقابل نتائج غير مضمونة.

  • قياس نتائج الحملة التسويقية

يُتيح لك التسويق الرقمي تحليل وقياس نتائج الحملة التسويقية وهو ما يكون في غاية الصعوبة بطرق التسويق العادية بعيدًا عن الإنترنت، فمع التسويق الرقمي سيُمكنك معرفة عدد من شاهدوا إعلاناتك والتوقيت الذي يُشاهد فيه عدد أكبر من الأشخاص الإعلان، وكم شخص ضغط على الإعلان وكم منهم قام بعمل إجراء بعد ذلك سواء الشراء أو حجز المنتج أو حتى الاشتراك في موقعك، والمواقع الإلكترونية التس انتقل لها العميل لتقوم بإعادة استهدافه فيما بعد وغيرها الكثير من الأدوات التسويقية التي تُساعدك على نمو عملك ونجاحه.

  • الحصول على قاعدة عملاء محتملين أكبر ونتائج أسرع

يستهدف التسويق الرقمي العملاء في أي مكان في العالم، حيث يُمكنك التسويق المحدود لبلاد بعينها ومواقع مُحددة أو تقوم بتوسيع دائرة استهدافك بمنتهى السهولة على عكس التسويق الغير رقمي، كما أنه وحسب الإحصائيات يُحقق نتائج أسرع بكثير من أنواع التسويق الأخرى، فلا أحد الآن ليس لديه جوال متصل بالإنترنت ويحتوي على عشرات التطبيقات التي يتصفحها بشكل يومي تقريبًا وهذا بالضبط ما تحتاجه أي حملة تسويق رقمي لتصل إلى العملاء.

وأخيرًا في زمن الإنترنت والحياة الرقمية بات على أصحاب الأعمال أن يحرصوا دائمًا على أن يكون لأعمالهم تواجد قوي عبر الإنترنت، فمن عوامل نجاح أغلب المشاريع الآن أن يكون لها فرع إلكتروني تستهدف به عملاء أكثر من دائرة جغرافية أوسع، وذلك بالطبع سيحتاج لنوع من أنواع التسويق الرقمي.

 وليس شرطًا أن يكون التسويق عن طريق حملة تسويق مدفوعة فحتى التسويق عن طريق النشر في محيط الأصدقاء واستخدام العملاء القدامى ممن لديهم ولاء بالفعل لمشروعك للترويج له رقميًا هذا أيضًا يندرج تحت مفهوم التسويق الرقمي، وإن كان ليس له نفس فعالية حملات التسويق الرقمي المدفوعة؛ لتنوع أساليبها ووسائلها ولكونها حملات تسويقية مدروسة يُمكن قياس نتائجها والتعديل عليها بالشكل الذي يُحدث جدوى أكبر ويستهدف عملاء محتملين أكثر.