هل سمعت عن العملات الإلكترونية؟ معلومات لا تعرفها عن بيتكوين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 أكتوبر 2017 آخر تحديث: الخميس، 21 ديسمبر 2017
هل سمعت عن العملات الإلكترونية؟ معلومات لا تعرفها عن بيتكوين
مقالات ذات صلة
شركة غوغل في مأزق خطير جداً: ولايات أمريكية تدعو إلى تفكيكها
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
لقد فزت بجائزة نوبل: نبأ سار من زائر الفجر للفائز

لم يتوقف غزو التكنولوجيا مناحي الحياة البشرية في التواصل وتقديم الخدمات السريعة فقط، بل إنه طال التعاملات النقدية أيضاً؛ ليس من خلال إجراء التحويلات، بل إنها منحت الإنسان عملة افتراضية للتعامل معها عبر الإنترنت، السطور التالية تحمل معلومات ربما لم تكن تعرفها عن العملة الإلكترونية "بيتكوين".

الإمارات تحذِّر من استخدام العملة الافتراضية بتكوين: تعرف على مخاطرها

  • تعرف على بيتكوين

بتكوين

بيتكوين هو الاسم الذي تم اختياره لإحدى العملات الإلكترونية، التي ظهرت عام 2009، وهي عملة افتراضية بشكل كامل، أي يتم تداولها عبر الإنترنت فقط، وليس لها وجود مادي حقيقي، رغم أنها تناطح الدولار واليورو.

  • كيف تستخدم البيتكوين؟

بتكوين

تختلف البيتكوين كلياً عن العملات التقليدية فيما يتعلق بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكنها تستخدم كأي عملة أخرى فقط عبر الإنترنت، فيمكن استخدامها في الشراء عبر الشبكة العنكبوتية في متاجر تدعم الدفع باستخدام بطاقات بيتكوين أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

  • ظهورها الأول

بتكوين

في عام 2008، طرح باحث يدعى ساتوشي ناكاموتو، وهو اسم رمزي وليس الاسم الحقيقي للشخص صاحب الاقتراح، فكرة التداول بعملة بيتكوين الإلكترونية، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند، أي التعامل المباشر بدون وجود وسيط.

أما في عام 2009 فقد تم طرح عملة بيتكوين للتداول للمرة الأولى، وحينها أكد القائمون على تدويل وتداول العملة الجديدة أنها ستغير وجه الاقتصاد العالمي كما غيرت صفحات الويب مفهوم النشر.

  • تتمتع بالسرية

بتكوين

إن التداول بهذه العملة يحاط بسرية تامة في التعاملات، فأنت لا تحتاج سوى لاسم الشخص الذي تود إرسال إليه البيتكوين، فأنت لا تعلم هوية الشخص الذي ترسل له، إلا أنه بمقدورك أن تعرف عدد البيتكوينات التي يمتلكها وما العناوين التي أرسلت إليه.

  • قابليتها للصرف

بتكوين

في الوقت الحالي فإن مستخدمي بيتكوين لا يمكنها إنفاق أموالهم من خلالها، لذا يلجأ البعض إلى استبدالها بعملات تقليدية عبر منصات خاصة بذلك ومع أشخاص يبحثون عن امتلاك تلك العملة الافتراضية. ويمكن استخدامها في امتلاك العديد من الأشياء مثل الكتب أو الهدايا وغيرها الكثير من البضائع المتاحة للبيع على الإنترنت، ومن ثم تحويل هذه العملات الافتراضية إلى دولارات أو يورو؛ لأنها تذهب إلى حافظة إلكترونية تشبه الحساب البنكي.

كيف ستؤثر العملات الرقمية على مستقبل التجارة الإلكترونية؟

  • سلاح غير مشروع

بتكوين

بما أنها عملة افتراضية إذن فإنها لا تمتلك أرقام متسلسلة يمكن تتبعها، مما يجعلها وسيلة آمنة لبائعي البضاعة غير المشروعة كالمخدرات، فهي تعتمد على التعاملات المالية وتستخدم شبكة الند للند والتوقيع الإلكتروني والتشفير بين شخصين مباشرة دون وجود هيئة وسيطة تنظم هذه التعاملات، حيث تذهب النقود من حساب مستخدم إلى آخر بشكل فوري ودون وجود أي رسوم تحويل ودون المرور عبر أي مصارف أو أي جهات وسيطة من أي نوع كان.

  • قابلة للإنفاق

بتكوين

لا شك أنه يجب أن تكون هناك جهات تقبل بالتعامل بهذه العملة حتى يمكن إنفاقها، وهو بالفعل ما يتوافر رغم قلته، فهناك العديد من المواقع التابعة لشركات كبيرة التي تقبل بالتعامل بهذه العملة.

  • سعر بيتكوين

بتكوين

مع إقبال البعض على امتلاك هذه العملة الإلكترونية، فإن أبرز طريق للحصول عليها هو شراؤها من مالك لها باستبدالها بأموال حقيقية، ما يعني ان هناك سعر صرف لهذه العملة التلقيدية، فهناك أقوال تؤكد أن سعر صرفها تخطى 6000 دولار.

  • الدول المعترفة بهذه العملة

بتكوين

تعد ألمانيا هي الدولة الوحيدة التي اعترفت بهذه العملة رسمياً، في ظل تأكيد البعض أن الاعتراف بها يعد سبيلاً لإخضاعها للتنظيم الحكومي.

أما على مستوى الدول العربية فقد أعلن الأردن عن قبول التعامل بهذه العملة الافتراضية في محل معين بالعاصمة عمان، وهناك أيضاً مطهم بيتزا وصراف في دبي وافق على التعامل بها، لكن لم تحصل على رخصة عمل رسمية من الدول العربية.

هذه الدولة هي الأولى عربياً في القيمة النقدية للمشتريات الإلكترونية

  • ليست العملة الافتراضية الوحيدة

بتكوين

بيتكوين ليست العملة الإلكترونية الوحيد، بل هناك 60 عملة تشفيرية غيرها، أبرزها، لايتكوين الممثلة للفضة، دوجيكوين، نوفاكوين، نيمكوين، بيركوين، فزركوين.