أطعمة صحية يُمكنك تخزينها لفترة طويلة دون أن تتعرض للتلف

  • تاريخ النشر: الجمعة، 26 مارس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 03 نوفمبر 2021
أطعمة صحية يُمكنك تخزينها لفترة طويلة دون أن تتعرض للتلف
مقالات ذات صلة
أضرار استخدام فرشاة الأسنان لفترة طويلة
أضرار النوم لفترات طويلة في أيام العطلات
أفلام رعب ستطاردك لفترة طويلة بعد مشاهدتها

العديد من الأطعمة الصحية الشعبية قابلة للتلف بدرجة كبيرة ويجب استخدامها في غضون أيام قليلة، ومع ذلك، يمكنك الاحتفاظ بعدد من المواد الغذائية الصحية طويلة الأمد في مخزن المؤن والمجمد والثلاجة واستخدامها لإعداد وجبات خفيفة غنية بالعناصر الغذائية، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على هذه الأطعمة.

تتمتع الفاصوليا والعدس المجففين والمعلبين بعمر تخزين طويل جداً، مما يجعلهما أفضل خيار غذائي غير قابل للتلف يُمكنك الاحتفاظ به في مطبخك.

بالإضافة إلى ذلك، تُعدّ الفاصوليا والعدس المعلب والمجفف مغذيات جيدة للغاية، فهما يوفران العديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك الألياف والمغنيسيوم وفيتامين ب والحديد.

حاول إضافة الفاصوليا السوداء والحمص والعدس والفاصوليا إلى الفلفل الحار والشوربات والسلطات.

تُعتبر المكسرات والبذور من المُغذيات القوية، فهم يوفرون الدهون الصحية، بالإضافة إلى البروتين والألياف ومجموعة من الفيتامينات والمعادن.

اعتماداًعلى النوع ، يمكن الاحتفاظ بالمكسرات والبذور في درجة حرارة الغرفة لمدة 1-4 أشهر، مما يجعلهم من المكونات الجيدة الصالحة للتخزين لفترة طويلة.

اعتماداً على النوع، يمكن تخزين حبوب مثل الحنطة والأرز البني والبرغل والشوفان والكينوا بأمان في درجة حرارة الغرفة لمُدّة شهور إلى سنوات، مما يجعلها خياراً ذكياً للشراء بكميات كبيرة دون أن تخشى تلفها.

بالإضافة إلى ذلك، تُعدّ هذه الحبوب مصادر ممتازة للألياف والمغذيات الهامة، بما في ذلك فيتامينات ب والمنغنيز والمغنيسيوم، قد يساعد تناولها في الحماية من أمراض مثل أمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

العديد من الفواكه والخضروات الطازجة لديها قابلية شديدة للتلف سريعاً. ومع ذلك، فإن شراء هذه الأطعمة مجمدة يسمح لك دائماً بالحصول على منتجات غنية بالعناصر الغذائية وفي الوقت نفسه قابلة للتخزين.

من الناحية الغذائية، يمكن مقارنة الفواكه والخضروات المجمدة بالمنتجات الطازجة في محتوى المغذيات الدقيقة، مما يجعلها عنصراً أساسياً صحياً ومريحاً.

لخل التفاح استخدامات متعددة في المطبخ. على سبيل المثال، يمكن استخدامه كإضافة لذيذة لوصفات مثل الصلصات والتتبيلات والسلع المخبوزة. أظهرت الأبحاث أن خل التفاح قد يكون له خصائص مضادة لمرض السكر، مضادة للالتهابات، مضادة للأكسدة، وخصائص تعزز صحة القلب.

يمكن الاحتفاظ ببعض الدهون، بما في ذلك زيت جوز الهند وزيت الزيتون، بأمان في درجة حرارة الغرفة لمدة عام أو أكثر، اعتماداً على النوع. لهذا السبب، يمكنك شراء هذه المواد الغذائية بكميات أكبر بحيث يكون لديك دائماً مصدر دهون صحي في متناول اليد.

استخدام هذه الدهون الصحية في الطهي يُساعد على إضافة نكهة إلى الوصفات ويعزز امتصاص الفيتامينات.

لإعداد وصفات لذيذة، من الهام أن يكون لديك رف توابل جيد التجهيز. التوابل والأعشاب تُزيد من نكهة الأطباق فتجعلها رائحتها وطعمها مُميزين للغاية.علاوة على ذلك، فإن دمج الأعشاب والتوابل المجففة في نظامك الغذائي يمكن أن يعزز صحتك بطرق مختلفة.

مثلاً يُقدّم الكركم والفلفل الحار وإكليل الجبل والقرفة والزنجبيل والأوريغانو والكمون فوائد صحية مُذهلة قد تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بأمراض معينة.

الثوم والبصل هما العمود الفقري للعديد من الوصفات ويفضلهما كل من الطهاة المحترفين والمنزليين لتعدد استخداماتهما وفترة صلاحيتهما الطويلة.

ثبت أيضاً أن كلاهما يُفيد صحتك بعدّة طرق، فتناولهما بانتظام قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة، بما في ذلك بعض أنواع السرطان، التدهور العقلي، أمراض القلب، السكري.

في حين أن الأسماك الطازجة واللحوم والدواجن قابلة للتلف بسرعة كبيرة، إلا أن الإصدارات المجمدة من هذه المنتجات ستبقى صالحة للأكل لفترة أطول إذا تم حفظها في درجة الحرارة المناسبة.

يمكن أن يساعدك الحصول على إمدادات جيدة من الدواجن واللحوم والأسماك المجمدة في إعداد وجبات صحية غنية بالبروتين عندما تكون مصادر البروتين الحيواني الطازج محدودة.