أوروبا تحتاج لوضع حد لأسعار الغاز الطبيعي القياسية

الصناعات لا يمكنها التعامل مع قفزة في تكاليف الكهرباء إلى 1000 يورو

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 سبتمبر 2022
أوروبا تحتاج لوضع حد لأسعار الغاز الطبيعي القياسية
مقالات ذات صلة
غازبروم الروسية تواصل قطع إمدادات الغاز الطبيعي عن أوروبا
الصين تعيد بيع الغاز الطبيعي إلى أوروبا نتيجة التباطؤ الاقتصادي
روسيا تحذر من وضع حد أقصى لأسعار الطاقة

قال فرانسيسكو بلانش، رئيس أبحاث السلع والمشتقات في بنك أوف أمريكا، إنه يتعين على القادة الأوروبيين وضع حد لارتفاع أسعار الغاز الطبيعي حيث أن القفزة الحادة في تكاليف الكهرباء ذات الصلة تضر بالنشاط الصناعي في المنطقة.

ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا

بعد الحرب روسيا لأوكرانيا، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا بنسبة 1000% عن العام الماضي. أفادت «رويترز» يوم الخميس أن المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، تستكشف طرقاً للحد من أسعار الطاقة وإجراءات لخفض الطلب. قال الاتحاد الأوروبي نفسه هذا الأسبوع إنه يريد قطع الصلة بشكل مصطنع بين أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء.

وقال بلانش، يوم الخميس على تلفزيون بلومبيرغ: «الانتقال إلى 100 يورو للساعة نجد أن معظم الصناعات الأوروبية لا تستطيع العمل، أليس كذلك؟ لذلك عندما تكون 1000 يورو للساعة، يكون هذا قد تجاوز نقطة تدمير الطلب».

أوضح أن الزيادة الشديدة تمثل «فشلاً واضحاً في السوق» يجب أن يشجع الحكومات على اتخاذ إجراءات. 

مع كون الغاز الطبيعي مصدراً رئيسياً لتوليد الطاقة، تجاوزت أسعار الكهرباء القياسية هذا الأسبوع 1000 يورو لكل ميغاواط / ساعة للمرة الأولى على الإطلاق.

ارتفاع أسعار الطاقة مع تقليص روسيا

وارتفعت أسعار الطاقة مع تقليص روسيا لتدفق الغاز إلى أوروبا بعد أن تعرضت موسكو لعقوبات مرتبطة بالحرب وتعهد الاتحاد الأوروبي بخفض اعتماده على الطاقة الروسية. في أحدث خطوة، أغلقت شركة غازبروم الروسية يوم الأربعاء خط أنابيب الغاز نورد ستريم 1 للصيانة، مما أثار مخاوف بشأن الإمدادات المستقبلية.

وقال بلانش: «عتقد أن عواقب عدم معالجة النقص الحالي في الغاز في أوروبا يمكن أن تكون مدمرة لكل من المستهلكين والصناعة على مدار الأشهر الستة المقبلة». وأضاف: «تذكر أنك ربما تدمر حوالي 5% من الطلب الأوروبي على الغاز والطاقة كل شهر بهذا النوع من الأسعار الذي نراه هنا».

ومن ناحيته، قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك يوم الخميس إنه لا يمكن الاعتماد على روسيا لأغراض الطاقة، مضيفاً للصحفيين «يجب ألا نعتمد على الغاز القادم عبر خط أنابيب نورد ستريم 1 خلال الشتاء».

تسببت أخبار استكشاف الاتحاد الأوروبي لوقف ارتفاع أسعار الطاقة في انخفاض أسعار الطاقة القياسية الأوروبية يوم الخميس. وانخفض السعر إلى أكثر من النصف إلى 486 يورو لكل ميغاواط / ساعة. ومع ذلك، لا يزال السعر حوالي 10 أضعاف المتوسط ​​لهذا الوقت من العام، وفقاً لبيانات بلومبيرغ، كما تراجعت أسعار الغاز الطبيعي يوم الخميس.