الدخل السلبي.. إليك تعريفه وأفضل الطرق للحصول عليه

5 طرق تُمكنك من الحصول على دخل سلبي دون بذل مجهود كبير

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 سبتمبر 2022
الدخل السلبي.. إليك تعريفه وأفضل الطرق للحصول عليه
مقالات ذات صلة
إليك أفضل الطرق للتخلص من التوتر
لتحقيق النجاح: إليك 5 طرق لنمو أفضل لشخصيتك
هل تحلم بالحصول على بطن مشدود؟ إليك هذه النصائح

الدخل السلبي هو الأرباح التي تستطيع تحقيقها دون بذل مجهود كبير أو دون بذل مجهود يُذكر. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف أكثر على الدخل السلبي وأفضل الطرق لتحقيقه.

ما هو الدخل السلبي؟

الدخل السلبي هو الأرباح التي تجنيها مثلًا من عقار مؤجر أو شراكة محدودة أو مشروع آخر لا تشارك فيه بمجهود. هناك ثلاث فئات رئيسية للدخل، هي: الدخل النشط والدخل السلبي ودخل المحفظة.

يميل أنصار كسب الدخل السلبي إلى أن يكونوا معززين لأسلوب العمل من المنزل وأن تكون رئيس نفسك في الحياة المهنية. كان الدخل السلبي مصطلحًا مستخدَمًا بشكل فضفاض نسبيًا في السنوات الأخيرة. بالعامية، يتم استخدامه لتعريف الأموال التي يتم ربحها بانتظام بجهد ضئيل أو بدون مجهود من جانب الشخص. قد يأتي الدخل السلبي من مصدرين: تأجير الممتلكات أو الأعمال التي لا يشارك فيها المرء بنشاط، مثل دفع ثمن الكتب الذي قام بكتابتها أو توزيعات الأسهم.

يرى الخبراء أن الشخص في الدخل السلبي يبذل جهد، مؤكدين أن الدخل السلبي أيضًا يتطلب العمل. الفارق في حالة الدخل السلبي أنك فقط تعطي العمل مقدمًا. من الناحية العملية، قد تقوم ببعض العمل أو كله مقدمًا، وأحيانًا ما ينطوي الدخل السلبي على بعض العمل الإضافي على طول الطريق أيضًا. قد تضطر إلى تحديث منتجك أو صيانة الممتلكات المؤجرة بشكل جيد، من أجل الحفاظ على تدفق الدخل السلبي.

لكن رغم الرأي السابق، يظل الدخل السلبي ليس عملك. بشكل عام، الدخل السلبي ليس دخلاً يأتي من شيء كنت منخرطًا فيه بكامل جهدك وطاقتك مثل الأجور التي تكسبها من الوظيفة.

أيضًا لا يمكن وصف وظيفتك الثانية إلى جانب الوظيفة الأساسية بأنها دخل سلبي. وذلك لأنك ستظل بحاجة إلى الظهور والقيام بالعمل للحصول على المال. يتعلق الدخل السلبي بإنشاء تدفق ثابت للدخل دون الحاجة إلى القيام بالكثير من العمل للحصول عليه.

يمكن أن يكون الاستثمار طريقة رائعة لتوليد الدخل السلبي، ولكن فقط إذا كانت الأصول التي تمتلكها تجلب لك أرباحًا أو فوائد.

أفضل الطرق للحصول على الدخل السلبي

من أفضل الطرق للحصول على الدخل السلبي ما يلي:

  • إنشاء دورة: تتمثل إحدى الاستراتيجيات الشائعة للدخل السلبي في إنشاء دورة تدريبية بالصوت أو الفيديو، والتسويق لها جيدًا، ثم انتظار أن تتدفق الأموال من بيع منتجك. يمكن توزيع الدورات وبيعها من خلال مواقع مثل Udemy و SkillShare و Coursera. يُمكنك تخصيص جزء من دورتك كمحتوى مجاني للمستخدمين، يُقدّم المحتوى المجاني دليلًا بشكل عملي على خبرتك وقد يجذب أولئك الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى المستوى التالي. يمكن للدورة التدريبية أن تقدم دخلاً سلبيًا ممتازًا، لأنك تجني المال بسهولة بعد الإنفاق الأولي للوقت.
  • كتابة كتاب إلكتروني: يمكن أن تكون كتابة كتاب إلكتروني فرصة جيدة للاستفادة من التكلفة المنخفضة للنشر وحتى الاستفادة من التوزيع العالمي لموقع Amazon لعرض كتابك على ملايين المشترين المحتملين. يمكن أن تكون الكتب الإلكترونية قصيرة نسبيًا، ربما من 30 إلى 50 صفحة، ويمكن أن تكون رخيصة نسبيًا في الإنشاء، لأنها تعتمد على خبرتك الخاصة. لكن للقيام بذلك ستحتاج إلى أن تكون خبيرًا في موضوع معين. يمكن أن يعمل الكتاب الإلكتروني الجيد أيضًا كوسيلة لجذب حركة المرور إلى عروضك الأخرى، بما في ذلك الدورات الصوتية أو المرئية أو الكتب الإلكترونية الأخرى.
  • الدخل من الإيجارات: يُعدّ الاستثمار في العقارات المؤجرة طريقة فعالة لكسب الدخل السلبي. لكنها تتطلب في كثير من الأحيان عملاً أكثر مما يتوقعه الناس. إذا لم تأخذ الوقت الكافي لتتعلم كيفية جعله مشروعًا مربحًا، فقد تخسر استثماراتك. لكسب دخل سلبي من تأجير العقارات، يرى بعض الخبراء أنه يجب عليك تحديد ثلاثة أشياء: كم العائد الذي تريده على الاستثمار، إجمالي التكاليف والمصاريف الخاصة بالعقار، المخاطر المالية لامتلاك العقار. هناك بعض الأسئلة الأخرى التي يجب وضعها في الاعتبار: هل يوجد سوق لممتلكاتك؟ ماذا لو حصلت على مستأجر يدفع متأخرًا أو يتلف العقار؟ ماذا لو كنت غير قادر على تأجير الممتلكات الخاصة بك؟ يمكن لأي من هذه العوامل أن تؤثر بشكل كبير على دخلك السلبي. ويمكن أن تشكل الأزمات الاقتصادية تحديات أيضًا. قد يكون لديك فجأة مستأجرين لم يعودوا قادرين على دفع الإيجار، أو قد لا تتمكن من تأجير المنزل بقدر ما كنت تستطيع من قبل، لأن الدخل ينخفض. وأسعار المساكن آخذة في الارتفاع بسرعة. سيكون عليك تقييم هذه المخاطر ووضع خطط طوارئ لحماية نفسك.
  • التسويق بالعمولة: من خلال التسويق بالعمولة، يقوم مالكو مواقع الويب أو "المؤثرين" على وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونين بالترويج لمنتج تابع لجهة خارجية من خلال تضمين رابط للمنتج على موقعهم أو حسابهم على وسائل التواصل الاجتماعي. عندما ينقر الزائر على الرابط ويقوم بعملية شراء من شركة تابعة لجهة خارجية، فإن مالك الموقع يحصل على عمولة. قد تتراوح العمولة من 3 إلى 7%، لذلك من المحتمل أن يتطلب الأمر حركة مرور كبيرة إلى موقعك لتوليد دخل كبير. ولكن إذا تمكنت من تنمية متابعيك، فقد تتمكن من تحقيق دخل جيد.
  • بيع الصور الفوتوغرافية عبر الإنترنت: قد تعمل مع منظمة مثل Getty Images أو Shutterstock.للبدء، يجب أن تتم الموافقة عليك من قبل النظام الأساسي، ثم تقوم بترخيص صورك لاستخدامها من قبل أي شخص يقوم بتنزيلها. تدفع لك المنصة بعد ذلك في كل مرة يستخدم فيها شخص ما صورتك. لتحقيق هذا ستحتاج إلى صور تجذب جمهورًا معينًا أو تمثل مشهدًا معينًا. يمكن أن تكون الصور لقطات مع نماذج ومناظر طبيعية وسيناريوهات إبداعية وغير ذلك، أو يمكنها التقاط أحداث حقيقية قد تصنع الأخبار