شهريار وشهرزاد: حكايا الأحبة في ألف ليلة وليلة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 11 ديسمبر 2020
شهريار وشهرزاد: حكايا الأحبة في ألف ليلة وليلة
مقالات ذات صلة
مشاهير أجانب يتحدثون باللغة العربية: البعض سيفاجئك
بايدن والإنجيل: قصة اختيار نسخة الكتاب المقدس عمرها 127 عاماً
أحمد حسن الزيات.. الأديب الراقي صاحب «الرسالة»

حكايات لا يعرف أحد أصلها ولا من مؤلفها، لكنها رغم ذلك ترجمت إلى مختلف اللغات، وعُرفت في جميع الثقافات، إنها حكايات ألف ليلة وليلة وخلف هذه الحكايات يقف بطلا حكاية اليوم إنهما شهرزاد وشهريار.

شهريار وشهرزاد: حكايا الأحبة في ألف ليلة وليلة

الملك شهريار:

كان شهريار ملكاً عادلاً  من ملوك ساسان يحبه الرعية، لكن في ذات يوم علم الملك شهريار أن زوجته تخونه، فقتلها على الفور. ومنذ ذلك اليوم تغير حال شهريار وكره جميع النساء وصار في كل ليلة يتزوج من فتاة جميلة. وفي الصباح ينادي السياف ليقتلها.

شهرزاد:

قتل شهريار مئات الفتيات، وخاف أهل المدينة على بناتهن، فهرب الكثير منهم إلى خارج البلاد. وذات ليلة طلب الملك من وزيره أن يأتيه بعروس جديدة، لم يجد الوزير عروس مناسبة وعاد إلى بيته مغتماً.

وفي البيت سألته ابنته شهرزاد عن سبب همه فحكى لها، طلبت منه شهرزاد أن يقدمها زوجة للملك، رفض الأب في البداية خوفاً على ابنته لكنها طمأنته، واتفقت مع أختها دنيا زاد على حيلةٍ لتنقذها.

حكايا شهرزاد:

وبالفعل ذهبت شهرزاد إلى شهريار وهناك طلبت منه أن يحضر أختها دنيا زاد كي تودعها قبل أن تُقتل، جاءت دنيا زاد وكما اتفقت معها شقيقتها تعلقت بثوبها وطلبت منها أن تحكي لها حكاية. وبالفعل أقبلت شهر زاد تحكي حكايتها الساحرة بأسلوبها الفاتن المشوق.

والملك جالس إلى جوارهما يصغي للحكاية، ظلت تحكي وتحكي إلى أن طلع الصباح فسكتت عن الكلام المباح. قرر شهريار أن يؤجل إعدامها كي يعرف بقية الحكاية في الليلة التالية وفي الليلة التالية تابعت شهرزاد الحكي. وعند جزء آخر مشوق طلع الصباح فسكتت شهرزاد مرة أخرى وأجل شهريار قتلها.

ألف ليلة وليلة:

وهكذا مضت الليالي ليلة بعد ليلة وحكاية وراء حكاية حتى مرت ألف ليلة وليلة بالتمام والكمال. وحينها قرر الملك أن يعفو عن شهرزاد، التي امتلكت قلبه وعقله بحكاياتها الساحرة.

قصص ألف ليلة وليلة:

أما نحن فقد تركت لنا شهرزاد الكثير من القصص الملهمة والمتنوعة، يمتزج فيها الواقع والخيال. وقد استوحت من قصص ألف ليلة العديد من الأعمال السينمائية من بينها أفلام لص بغداد وعلاء الدين والمصباح السحري، كذلك مسلسل ألف ليلة بأجزائه المتعددة.
كما ألهمت العديد من الموسيقيين لوضع مؤلفاتهم مثل "شهرزاد" لنيكولاي ريمسكي كورساكوف. ومازالت حتى اليوم نبعاً لا ينضب للإلهام الأدبي والفني وحكاية ساحرة لا نمل منها.