7 آثار جانبية لعدم شرب الماء الكافي في الصيف

  • بواسطة: مي شاهين الأربعاء، 24 يونيو 2020 الأربعاء، 24 يونيو 2020
7 آثار جانبية لعدم شرب الماء الكافي في الصيف

الصيف هنا مما يعني أن شيئاً واحداً يجب أن يتغير في روتينك اليومي عليك أن تشرب المزيد من الماء. يمكن أن يتسبب المشي أو ممارسة التمارين الرياضية في درجات الحرارة الساخنة في الإصابة بالجفاف، وبسرعة أكبر إذا لم تكن جيداً في مراقبة كمية المياه التي تتناولها. 

إن الاستهلاك الكافي للمياه أمر حيوي للقيام بوظائف الجسم الطبيعية. وعدم الحصول على ما يكفي منه يمكن أن يزيل توازن جسمك وحتى يجعلك تشعر بالمرض، لذا إليك بعض الآثار الجانبية التي قد تواجهها من عدم شرب كمية كافية من الماء. ولكن أولاً، هنا شرح سريع لكمية المياه التي يجب أن تهدف إلى شربها كل يوم. نقلاً عن موقع Eat This Not That.

كم من الماء يجب أن تشرب كل يوم؟

في حين أن هناك العديد من الطرق المختلفة المستخدمة لحساب كمية الماء التي يحتاجها الفرد، فأن الموصى به هو حوالي من 8 إلى 9 كوب من الماء يومياً للنساء وحوالي 12.5 كوب للرجال. ويتغير استهلاك المياه المقترح مع زيادة مستويات النشاط ودرجات الحرارة في الخارج. كما يجب على الرياضيين أن يزيدوا من تناول السوائل ليحلوا محل السوائل المفقودة من العرق.

ما هي بعض الآثار الجانبية المباشرة المرتبطة بعدم شرب كمية كافية من الماء؟

هناك خمسة آثار جانبية يمكن أن تشير إلى الجفاف، حيث تأتي على النحو التالي:

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم: العرق هو الطريقة التي يبرد بها جسمك بشكل طبيعي ويثبت درجة حرارته الداخلية. بدون كمية كافية من الماء، لا يستطيع جسمك التعرق بشكل صحيح ونتيجة لذلك، تزداد درجة حرارة قلبك الأساسية، مما قد يجعلك تشعر بالسخونة.
  2. انخفاض ضغط الدم: الجفاف يحدث إلى حد كبير بسبب انخفاض حجم البلازما- وهو الجزء السائل من الدم الذي يحتوي على البروتينات - ونتيجة لذلك ينخفض ضغط الدم أيضاً.
  3. الغثيان أو القيء: استجابة لارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية وانخفاض ضغط الدم، مع زيادة معدل ضربات القلب، يمكن أن تصبح غثياناً أو حتى تبدأ في التقيؤ.
  4. تشنج العضلات: قد يسبب التعرق انخفاضاً في حجم البلازما وكذلك مستويات الصوديوم والبوتاسيوم. وهو ما يرتبط بتشنجات العضلات الناتجة عن ممارسة الرياضة.
  5. الإمساك: يساعد الماء على تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي. وقد يتسبب النقص في الماء في الشعور بالإمساك.

ما هي بعض الآثار الجانبية الرئيسية طويلة الأمد لعدم شرب كمية كافية من الماء؟

إذا استمر الاستهلاك غير الكافي للمياه، فقد تصبح عرضة لخطر:

  1. حصوات الكلى وعدوى المسالك البولية: إذا كنت شخصاً يعاني من حصوات الكلى بشكل متكرر أو عدوى المسالك البولية، فمن المحتمل أنك لا تشرب كمية كافية من الماء لطرد البكتيريا والمعادن المكونة للحجر.
  2. الاضطرابات القصبية الرئوية (الربو الناجم عن ممارسة الرياضة): تلعب حالة الترطيب والسوائل في الرئتين ومجرى الهواء دوراً مهماً في إزالة مجرى الهواء بشكل صحيح".

تجنب كل هذه الآثار الجانبية من خلال حمل زجاجة مياه قابلة لإعادة الاستخدام معك هذا الصيف، على الرغم من وجود العديد من الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها البقاء رطباً بعيداً عن شرب الماء وحده. حيث تعتبر العصائر والحساء والحليب والفاكهة أيضاً مصدراً رائعاً للسوائل.