بسبب إيلون ماسك... تويتر يتخذ إجراءً صارماً بشأن فريق مكافحة الروبوتات

جاء ذلك بعد اتهام أحد المبلغين عن المخالفات الشركة بالكذب على المنظمين الفيدراليين وإيلون ماسك بشأن الروبوتات

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 أغسطس 2022
بسبب إيلون ماسك... تويتر يتخذ إجراءً صارماً بشأن فريق مكافحة الروبوتات
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يُعلن عن موافقته على إجراء بودكاست على تويتر
بسبب كورونا: تويتر يفعل إجراءات جديدة بشأن "خطاب الكراهية"
إيلون ماسك وتسلا يتخذان قراراً جريئاً

أفادت وكالة رويترز لأول مرة أن تويتر يُصلح فريق مكافحة البريد العشوائي في أعقاب شكوى المبلغين عن المخالفات المتزايدة، التي قدمها رئيس الأمن السابق بيتر مودغ زاتكو.

إجراءات صارمة في تويتر

أكدت الشركة أن إدارتها تدمج فريقاً يكافح المحتوى السام، يُدعى فريق «التجربة الصحية»، مع فريق «الخدمة» المسؤول عن إزالة حسابات البريد العشوائي، بحسب ما ذكره موقع إنسايدر.

سيطلق على الفريق المشترك اسم «المنتجات والخدمات الصحية»، وفقاً لمذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز. وستقودها إيلا إروين، نائبة رئيس المنتج للخدمات الصحية وتويتر، التي قالت في المذكرة إنها «ستعطي الأولوية بلا رحمة» للمشروعات.

إحدى شكاوى زاتكو عن المخالفات، التي نُشرت يوم الثلاثاء، اتهمت موقع تويتر بفرق قليلة الموارد مكلفة بإزالة حسابات البريد العشوائي، قائلاً إنهم «مرهقون وغير كفؤين ونقص الموظفين وردود الفعل» خلال فترة عمله في الشركة.

زاتكو يتهم تويتر بـ «الكذب»

كما اتهم زاتكو تويتر بـ «الكذب» على مشتريها المحتمل إيلون ماسك، قائلاً إن المديرين التنفيذيين في الشركة لم يتم تحفيزهم لقياس البريد العشوائي بدقة ومارسوا «الجهل المتعمد» بشأن وجودهم.

ومن ناحيته، قال متحدث باسم تويتر إن: «إيقاف الجهات الفاعلة السيئة، وخلق المزيد من الشفافية حول كيفية دعمنا لمنصة صحية، مع المساعدة أيضاً في الترويج للأفكار والمحادثات المتنوعة وتشجيعها، لا يزال يشكل أساساً لكل ما نقوم به وكيف ننظم فرقنا».

وافق ماسك على شراء تويتر مقابل 44 مليار دولار في أبريل، لكنه أعلن في يوليو أنه يعتزم التخلي عن الصفقة، قائلاً إن تويتر لم يكن صادقاً بشأن عدد حسابات الروبوت على منصته. بينما يقاضي تويتر ماسك في محاولة لإجباره على استكمال عملية الاستحواذ.

قال خبراء قانونيون لإنسايدر إن اتهامات زاتكو من غير المرجح أن تكون رصاصة فضية لماسك في معركته ضد تويتر، لكنها قد تضغط على الشركة لتسوية القضية.

ووصف موقع تويتر زاتكو، الذي ترك الشركة في يناير 2022، بأنه موظف سابق ساخط تم فصله بسبب «القيادة غير الفعالة وسوء الأداء».

بعد نشر شكاوى زاتكو يوم الثلاثاء، قال متحدث باسم تويتر: «إن رأيناه حتى الآن هو رواية خاطئة عن تويتر وممارساتنا المتعلقة بالخصوصية وأمن البيانات مليئة بالتناقضات وعدم الدقة وتفتقر إلى سياق مهم».

وأضافوا: «مزاعم السيد زاتكو والتوقيت الانتهازي يبدو أنه مصمم لجذب الانتباه وإلحاق الأذى بتويتر وعملائه ومساهميه».