ميتا تبدأ جولة تسريح جديدة تصل إلى 10 آلاف عامل

أعلن زوكربيرغ عام 2023 باعتباره «عام ميتا للكفاءة»

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 مارس 2023
ميتا تبدأ جولة تسريح جديدة تصل إلى 10 آلاف عامل

أعلنت الشركة ميتا بلاتفورمز، يوم الثلاثاء، جولة تسريح جديدة تصل إلى 10000 عامل إضافي وتكبد تكاليف إعادة هيكلة تتراوح من 3 مليارات دولار إلى 5 مليارات دولار، مع تحذير مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي للشركة، من أن عدم الاستقرار الاقتصادي قد يستمر «لسنوات عديدة». بينما ارتفعت أسهم ميتا بنحو 5.5%.

رسالة زوكربيرغ إلى موظفي ميتا

قال زوكربيرغ في رسالة إلى الموظفين: «هذا هو الجدول الزمني الذي يجب أن تتوقعه، خلال الشهرين المقبلين، سيعلن قادة المؤسسات عن خطط إعادة الهيكلة التي تركز على تسوية مؤسساتنا، وإلغاء المشاريع ذات الأولوية الأقل، وخفض معدلات التوظيف لدينا»، وفقاً لما تم نشره على مدونة شركة التكنولوجيا.

وأضاف مؤسس الشركة أن منصة تخطط لإغلاق 5000 وظيفة مفتوحة إضافية لم يتم شغلها بعد. في إشارة إلى استمرار عدم اليقين الاقتصادي، أشار زوكربيرغ إلى أنه يتعين على الشركة الاستعداد «لاحتمال استمرار هذا الواقع الاقتصادي الجديد لسنوات عديدة».

في صعيد متصل، وفقاً للطلب المقدم للجنة الأوراق المالية والبورصات بشأن عمليات التخفيضات، أعلنت شركة التواصل الاجتماعي أنها تتوقع خفض إجمالي النفقات خلال عام 2023، التي تتراوح من 86 لـ 92 مليار دولار.

الجولة الجديدة من عمليات التسريح في ميتا

وتأتي الجولة الجديدة من عمليات التسريح في أعقاب جولة سابقة من التخفيضات، أُعلن عنها في نوفمبر، والتي أثرت على أكثر من 11000 عامل، وهو ما يعادل حوالي 13% من إجمالي موظفي ميتا.

أعلن زوكربيرغ عام 2023 باعتباره «عام الكفاءة» للشركة، حيث تهدف الشركة إلى أن تصبح «منظمة أقوى وأكثر ذكاءً».

قال زوكربيرغ: «نحن شركة تكنولوجيا، ومخرجاتنا النهائية هي ما نبنيه للناس، كجزء من إعادة الهيكلة، ستقوم الشركة أيضاً بزيادة عدد التقارير المباشرة التي يمتلكها كل مدير»، في إشارة إلى تقارير الكفاءة لكل العاملين في المؤسسة على أن ترفع بشكل مباشر من كل مسؤول في الشركة.

كان أخبر زوكربيرغ المحللين في فبراير الماضي، أن خطط ميتا «تقطع المشاريع التي لا تعمل أو قد لا تكون حاسمة» مع «إزالة طبقات الإدارة الوسطى في الوقت نفسه لاتخاذ القرارات بشكل أسرع». قالت رسالة زوكربيرغ: «إن المنظمة الأصغر ستنفذ أعلى أولوياتها بشكل أسرع».

وعلى نقيض آخر، تواصل الشركة إنفاق مليارات الدولارات على تطوير تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز اللازمة لبناء الكون الرقمي المعروف بـ «ميتافيرس».

في الوقت ذاته خسر قسم المعامل الافتراضية التابع للشركة والمكلف بإنشاء ميتافيرس حوالي 13.7 مليار دولار في عام 2022 على 2.16 مليار دولار من الإيرادات