إيلون ماسك أمام المحكمة بسبب نظام القيادة الذاتية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 نوفمبر 2021
إيلون ماسك أمام المحكمة بسبب نظام القيادة الذاتية
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يعلن عن بدء طرح نظام جديد للقيادة الذاتية
إيلون ماسك يكشف موعد قيادة الروبوتات لسيارات البشر
إيلون ماسك أول تريليونير في العالم

ينتظر بأن يمثل إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية أمام المحكمة بسبب حادث وقع لأحد سيارات الشركة بسبب تفعيل نظام القيادة الذاتية.

وتعرض أمريكي "جيريمي بانر" الذي يبلغ 50 عاماً لحادث أدى إلى مصرعه في عام 2019 وذلك بعدما اصطدمت سيارته من طراز تسلا 3 بشاحنة نصف مقطورة على الطريق السريع في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وطالبت هيئة المحامين المكلفة من عائلة جيريمي بأن يكون إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا في قائمة الشهود المحتملين للمحاكمة التي ستبدأ في شهر يناير المقبل.

وينتظر بأن يدلي إيلون ماسك بشهادته أمام المحكمة وذلك ضد الانتقادات التي وجهت للشركة من قبل السيدة ماري كامينغز مستشارة السلامة التابعة للحكومة الأمريكية والمتعلقة بنظام مساعدة السائق الخاص بسيارات تسلا.

وكشفت هيئة المحامين الخاصة بعائلة ضحية سيارة تسلا بأنها طالبت من كامينغز الإدلاء بشهادتها وذلك لكونها كبير مستشاري الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويدافع إيلون ماسك دائماً عن نظام السائق الآلي أو نظام القيادة الذاتية المتوفر في سيارات تسلا.

وأكد ماسك أنه غير نادم أو على استعداد لتقبل الاتهامات التي توجه إلى هذه التقنية وأنها كانت سبباً رئيسياً وراء هذه الحوادث.

وتعمل هيئة الدفاع عن إيلون ماسك على إقناع هيئة المحكمة بعدم ظهور الرئيس التنفيذي لشركة تسلا أمامها وهو ما نجحت فيه من قبل خاصة وأن المحكمة رفضت طلب من عائلة بانر بإقالة ماسك من منصبه.

إيلون ماسك يبني نفقاً بطول 47 كم لسيارات تسلا

نجح إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركتي تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية وسبيس إكس لصناعة الصواريخ وهندسة علوم الفضاء، في الحصول على ترخيص لتشييد نفقاً تحت لاس فيغاس.

ويبلغ طول النفق حوالي 47 كيلومتراً تحت لاس فيغاس، والهدف من هذا النفق هو انطلاق ما سيصل إلى 57 ألف مسافر وراكب لسيارات تسلا من وإلى الكازينوهات كل ساعة بالإضافة إلى الوصول إلى مطار المدينة وملعب "ريدارز" لكرة القدم دون أن يضطروا إلى التوقف في زحمة المدينة.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن شركة "بورينغ" والتي تتبع مؤسسة سبيس إكس ستقوم بتشغيل إصدار أصغر من نظام "فيغاس لوب" أسفل مركز مؤتمرات لاس فيغاس والذي تم افتتاحه في وقت سابق من العام الجاري.

معلومات عن نفق فيغاس 

وتشير الصحيفة البريطانية أنه النفق أو ما يطلق عليه "فيغاس لوب" ستتدفق فيه السيارات بسرعة 35 ميلاً في الساعة.

وينتظر بأن يتم توسيع النفق بصورة ضخمة في المستقبل لكي يقدم المزيد من الخدمات وربما بسرعات أعلى.

ويضم نفق فيغاس 51 محطة على طول الشبكة التي تمتد إلى 29 ميلاً، وتحتاج كل محطة إلى تصاريح منفصلة للموافقة عليها قبل تطويرها.

كما ستقوم شركة "بورينغ" بالحصول على اتفاقية امتياز منفصلة من سلطات مدينة لاس فيغاس قبل بدء العمل.

وكشف ستيف ديفيس رئيس شركة "بورينغ" أن النفق سيتم بنائه على عدة مراحل، مع الوعد بافتتاح ما بين 5 إلى 10 محطات خلال الشهور الست المقبلة.

كما سيتم إضافة ما بين 15 إلى 20 محطة كل عام حتى الانتهاء بصورة كاملة من هذا المشروع.

التنقل في دقائق داخل نفق فيغاس

وتتوقع الشركة أن تحتاج السيارات إلى 5 دقائق فقط للانطلاق من المطار إلى مركز المؤتمرات مقابل 10 دولارات.

كما يمكن قطع رحلة بمسافة 3.6 ميل من مركز المؤتمرات إلى ملعب "ريديرز" في 4 دقائق فقط وبتكلفة 6 دولارات.

وينتظر بأن يعمل فيغاس لوب بطريقة معاكسة لمترو الأنفاق، إذ أن النظام يعمل بطريقة الانتقال من نقطة إلى نقطة دون التوقف في المنتصف في المحطات مثلما يحدث في مترو الأنفاق.

كما يمكن نقل الأشخاص بصورة مباشرة إلى المكان الذين يرغبون في الانطلاق إليه دون أي توقف في وسط الطريق.

إيلون ماسك أول تريليونير في العالم

الجدير بالذكر أن وكالة بلومبرغ نقلت توقع بنك مورغان ستانلي أن يصبح رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك قريباً أول تريليونير في العالم، يبني البنك توقعه على ما تشهده المشاريع التي يقودها ماسك مثل "تسلا" و"سبيس إكس" من نجاح ونمو سريع.

ثروة إيلون ماسك ودور شركة سبيس إكس

وفقاً لمورغان ستانلي فإن مشروع إيلون ماسك "سبيس إكس" سيوفر له مرتبة التريليونير، على الرغم من أن سيارات "تسلا" الكهربائية اكتسبت شعبية غير مسبوقة. يأتي النجاح الكبير الذي حققته"سبيس إكس" بسبب مشاريع جارية تتشارك خلالها سبيس إكس مع وكالة الفضاء "ناسا".

ويُذكر أن ماسك كان قد أعلن سابقاً عن خطط الشركة لإرسال نحو مليون شخص إلى المريخ بحلول عام 2050 على أمل إنشاء "مدينة مكتفية ذاتياً" هناك في حال أصبحت الأرض غير قابلة للإنقاذ.

وفقاً لمُحللي بنك مورغان ستانلي تُقدّر قيمة سبيس إكس بحوالي 200 مليار دولار، وتشمل صناعات الشركة متعددة النشاطات: البنية التحتية للفضاء ومراقبة الأرض واستكشاف الفضاء السحيق وغيرها من الصناعات.

تبلغ حصة "سبيس إكس"، التي تُعتبر أعمال اتصالات الأقمار الصناعية "ستار لينك" التابعة لها أكبر مساهم في تقدير التقييم الخاص بها، نحو 17% من ثروة ماسك، وتبلغ إجمالي ثروة ماسك قرابة 241 مليار دولار، وفقا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات. وذلك بعد أن تم تقييم "سبيس إكس" بقيمة 100 مليار دولار في عملية بيع ثانوية للأسهم في وقت سابق من هذا الشهر.