حضور جماهري "تاريخي"في كلاسيكو السيدات

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: السبت، 02 أبريل 2022
حضور جماهري "تاريخي"في كلاسيكو السيدات
مقالات ذات صلة
السوبر الاسباني في السعودية لـ 3 سنوات.. وهذه اتفاقية حضور السيدات
النصر والاتحاد حبايب في الكلاسيكو السعودي
مودريتش يعود إلى ريال مدريد بإصابة قبل الكلاسيكو

بفوزهن الساحق على سيدات ريال مدريد بنتيجة 5-2 لم تصل سيدات برشلونة إلى الدور نصف النهائي فحسب، بل شهدت مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات يوم أمس الأربعاء (30 مارس/ آذار)، حضوراً جماهيرياً قياسياً بلغ 91 ألفاً و553 مشجعاً، تابعوا المباراة من على مدرجات ملعب "كامب نو".

فيما كان الرقم القياسي السابق للحضور الجماهيري على مستوى منافسات الكرة النسائية للأندية، يبلغ 60 ألف و739 مشجعا، سجل أثناء مباراة أتلتيكو مدريد أمام برشلونة على ملعب "واند متروبوليتانو" في 2019.

وهذا الرقم الجديد حطم أيضاً الرقم المسجل في عام 1999 في نهائي كأس العالم بين الولايات المتحدة الأمريكية المضيفة والصين على ملعب "روز بول" في كاليفورنيا، والذي حضره آنذاك 90 ألفاً و185مشجعاً.

وتعقيبا على ذلك، تأمل سيدات فريق برشلونة في تحقيق نموٍ مستدام، كما أوضحت لاعبة خط الوسط ،أيتانا بونماتي، عقب المبارة قائلة: "نحن نمهد الطريق أمام جميع الأجيال القادمة".

كما تابعت، النجمة الأمريكية، ميغان رابينو، المباراة بفرح من بعيد. وغردت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، على حسابها على "تويتر"، بأنه "حشد جماهيري يبرهن على حضور الفريق في الميدان! تحب رؤية شيء كهذا".

علامة فارقة في الكرة النسائية!

من جانبها، علقت لاعبة خط الوسط، الإسبانية أيتانا بونماتي، على الرقم القياسي للجماهير خلال المباراة، منشادة الجميع، "استمتعوا بها وكافحوا، وكافحوا إلى جانبنا، في جميع المناسبات التي يتم تقديمها. لأنني متأكدة من أن هذه ليست سوى البداية وأن ما سيحدث وستعيشه العديد من الأجيال القادمة، سيكون شيئاً أكثر تميزاً وروعة".

كما أعرب، جوناثان غيرالديز، مدرب فريق برشلونةعن إعجابه بهذا الحدث، قائلا: "سنتذكرهذا اليوم إلى ما تبقى من حياتنا. كان الجو المحيط بالمباراة رائعاً. أعتقد أن رد فعل الجمهور كان مثالياً منذ البداية، وكان الأمر مثالياً حتي في لحظات الضغط التي لم نكن نسيطر فيها على الكرة. لقد كان يوماً رائعاً".

وبشأن أداء سيدات فريق برشلونة في كامب نو، وكذلك الحضور الجماهري القياسي، وصفت صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية، بأن اليوم كان "عيدا بالنسبة للمشجيعن المعجبين بنادي برشلونة بشكل خاص وكرة القدم النسائية بشكل عام".

وحتى قبيل انطلاق المباراة، تنبأت لاعبة خط وسط برشلونة، أليكسيا بوتيلاس، بأن المباراة "سترسل للعالم رسالة تدعم المساواة في الحقوق"، مشددة أنها "ستشكل علامة فارقة في تاريخ كرة القدم النسائية".

إ.م/و.ب