إيلون ماسك يخسر 27 مليار دولار من ثروته في أيام قليلة

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 مارس 2021
إيلون ماسك يخسر 27 مليار دولار من ثروته في أيام قليلة
مقالات ذات صلة
ماكنزي سكوت طليقة جيف بيزوس تتبرع بـ 2,74 مليار دولار للأعمال الخيرية
ثروة ترامب.. مما تتكون ثروة الرئيس السابق
ثروة إيلون ماسك.. كم تبلغ وكيف كونها؟

جاء اسم المليارير الأمريكي إيلون ماسك، اليوم الأحد، ضمن قائمة الأكثر بحثاً في محرك البحث غوغل بعدما خسر حوالي 27 مليار دولار من ثروته خلال أقل من أسبوع واحد.

إيلون ماسك يتعرض لخسارة مالية ضخمة خلال أقل من أسبوع واحد

وبحسب ما ذكرته تقارير إخبارية، فقد شهدت الأيام الماضية، وتحديداً منذ يوم الاثنين الماضي، تراجعاً ملحوظاً في أسهم شركة تيسلا المملوكة لماسك، وذلك في عمليات بيع أسهم شركات التكنولوجيا.

وأشارت التقارير إلى أن أسهم شركة إيلون ماسك بدأت في الانخفاض بحدة منذ يوم الأربعاء الماضي بما يقرب من 6.2 مليار دولار، لافتة إلى يوم الجمعة الماضية شهد انخفاض مؤشر ناسداك 100 للأسبوع الثالث على التوالي، وما ما اعتبرته التقارير أطول سلسلة انخفاضات له منذ شهر سبتمبر 2020.

وأضافت أن خسائر ماسك بلغت نحو 27 مليار دولار خلال 5 أيام تقريباً، حيث يعود هذا بشكل رئيسي إلى تراجع أسهم شركته تيسلا، وكذلك قيمة العملة المشفرة البتكوين التي كان يراهن عليها ويستثمر فيها بقوة خلال الفترة الماضية.

إيلون ماسك يخسر لقب أغنى رجل في العالم

كما نوهت التقارير إلى أن ثروة إيلون ماسك قد تضاعفت خلال العام الماضي ينحو 5 أضعاف، لدرجة أنه في بدايات العام الجاري 2021 استطاع أن يزيح رجل الأعمال جيف بيزوس من صدارة قائمة أغنى رجل في العالم، بعدما بلغت ثروته في شهر يناير الماضي حوالي 210 مليار دولار

إلا أنه يبدو أن السرعة الكبيرة التي ارتفعت بها أسهم شركة تيسلا، والتي بلغت نسبة 743% في عام 2020، يقابله الآن انخفاض مماثل بنفس السرعة تقريباً، حيث ذكرت التقارير أن ماسك بدأ في الانهيار في منتصف فبراير الماضي، بعدما شهدت أسهم شركته في التراجع بنسبة 2.4%، مما جعله يخسر وقتها حوالي 4.6 مليار دولار من ثروته.

كما كشفت بيانات مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات أن صافي ثروة ماسك يبلغ الآن حوالي 156.9 مليار دولار، حل بها في المركز الثاني في قائمة أغنى رجال العالم، والتي عاد بيزوس لتصدرها مجدداً بفارق 20 مليار دولار تقريباً عنه.

كيف أثار إيلون ماسك الجدل في 2021؟

ويبدو أن عام 2021 يحمل الكثير من الأخبار المفاجئة والمثيرة للجدل المرتبطة برجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، سواء كانت متعلقة بثروته أو باستثماراته أو حتى بتغريداته.

ففي أوائل العام الحالي، قام مؤسس شركة تيسلا بالتغريد عبر تويتر داعياً مستخدميه إلى استخدام تطبيق سيغنال Signal كبديل لتطبيق واتسآب، على خلفية ما أعلنه تطبيق المراسلة الفورية الأشهر عن إجراءه تحديثاً إجبارياً في سياسة خصوصيته.

وقد دفعت تغريدة ماسك إلى سعي الكثيرين إلى شراء أسهم في الشركة المالكة لتطبيق سيغنال، فتأتي المفاجأة الكبرى ويتضح أن الشركة الأصلية التي تقف وراء التطبيق ليست مدرجة من الأساس في البورصة، ويكتشف المستثمرون أنهم قاموا بشراء أسهم شركة أخرى مجهولة اسمها Signal Advance، والتي تضاعفت قيمتها السوقية بشكل هائل خلال ساعات قليلة.

وبين ليلة وضحاها، وبسبب الاهتمام الشديد غير المقصود من المستثمرين، وجد كريس هايمل، الرئيس التنفيذي لشركة Signal Advance، أن سعر سهم شركته الصغيرة قد تضاعف بنسبة وصلت إلى حوالي 1100%، وأن سعر السهم قفز بشكل جنوني من 60 سنتاً إلى 7.19 دولاراً، وهو ما جعل قيمة شركته تبلغ دون سابق إنذار أكثر من 650 مليون دولار.

وفي أواخر يناير الماضي، كشفت تقارير اقتصادية أن سعر أسهم شركة GameStop قد ارتفع بشكل مفاجئ، مما جعل الشركة المتعثرة مالياً تحقق أرباحاً تُقدر بمليارات الدولارات، وذلك بعد تغريدة نشرها مؤسس شركة تيسلا، إيلون ماسك.

وبحسب ما جاء في التقارير، فإن شركة GameStop، وهي تعد متجراً لتجزئة الألعاب، قد ارتفعت قيمة أسهما بنحو 680% خلال ساعات قليلة من قيام ماسك بنشر تغريدة حول الشركة، مما جعل قيمتها تقفز إلى ما يقرب من 10 مليارات دولار، وهي المرة الأولى في تاريخها التي تصل فيها إلى هذا الرقم الهائل.

وأوضحت التقارير أن مستثمرين هواة في مجموعة Reddit WallStreetBets، وهو منتدى فرعي على موقع ريديت الشهير يهتم بمناقشة تداول الأسهم، بدأوا في شراء أسهم شركة GameStop، مما أدى إلى تضخيم سعر الشركة التي كانت تعاني مؤخراً من تعثرات مالية.

وقام إيلون ماسك بنشر تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر، اقتصرت على كلمة واحدة هي Gamestonk، مرفقاً تغريدته برابط مجموعة المستثمرين Wallstreetbets على موقع ريديت، حيث بينت التقارير أن مؤسس شركة تيسلا كتب مصطلح Stonks، والذي يعتبر سخرية متعمدة من كلمة Stocks أو الأسهم، حيث يتم استخدام هذه الكلمة عادة عند الحديث بتهكم عن الخسائر المالية.

ولم تمض ساعات قليلة على نشر إيلون ماسك تغريدته الساخرة، حتى كانت أسهم شركة GameStop المتعثرة في الانتعاش بشكل مفاجئ، فتتضاعف بنسبة 680%، ويزداد سعره من 19 دولاراً إلى 147.89 دولاراً، وتقفز معها قيمة الشركة إلى رقم تاريخي لها بلغ أكثر من 10 مليارات دولارات.

وإضافة إلى ما سبق، فقد تسبب وضع إيلون ماسك وسم #بتكوين مؤخراً على حسابه الرسمي على موقع تويتر إلى ارتفاع كبير في قيمة أكثر العملات الرقمية شعبية في العالم، قبل أن يقوم لاحقاً بإزالته من حسابه.

كما شهد الشهر الماضي صعوداً مفاجئاً في قيمة عملية رقمية اسمها دوجكوين Dogecoin بأكثر من 50%، بعدما قام الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بإعلان دعمه لها في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع تويتر.

وبحسب ما ذكرته تقارير اقتصادية وقتها، فقد قفزت قيمة عملة دوجكوين إلى 0.05798 دولار، وذلك وفق بيانات موقع كوينديسك لسلاسل الكتل والعملات المشفرة.