البيتكوين تواصل تراجعها وخبراء الاقتصاد يحذرون منها

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
البيتكوين تواصل تراجعها وخبراء الاقتصاد يحذرون منها
مقالات ذات صلة
إدارة المال: كيف تنظم أموالك إذا كنت طالباً؟
رجال أعمال نالوا لقب ملياردير دون أن يحصلوا على شهادة جامعية
نيوم تعرّف على المشروع السعودي العملاق

بعد تسجيلها أرقاماً قياسية أواخر العام الماضي ومطلع العام الجاري، واصلت البيتكوين هبوطها، حيث كشفت تقارير اقتصادية حديثة أن العملة الرقمية الشهيرة خسرت أكثر من 6% من قيمتها مؤخراً.

البيتكوين تواصل الهبوط

وأوضحت التقارير أن عملة البيتكوين الرقمية خسرت حوالي 6.2% من قيمتها، ليصبح سعرها، اليوم الخميس، 33 ألف و286 دولاراً، بعد أن كانت في حدود 35 ألف دولار قبل عدة ساعات.

وأشارت التقارير إلى أن العملة الرقمية الشهيرة وصلت قيمتها إلى رقم تاريخي يوم 9 يناير الجاري، بعد أن تجاوزت قيمتها حاجز الـ 41 ألف دولار، غير أنها هذه القيمة هبطت سريعاً في الأيام السابقة، لتصل إلى الرقم الحالي.

ما سبب الإقبال على الاستثمار في البيتكوين؟

وبحسب ما قاله خبراء في الاقتصاد، فإن تزايد الطلب على البيتكوين من قبل الشركات والمؤسسات العالمية، ومؤخراً انضم إليهم الأفراد العاديين، تسبب في ارتفاع قيمة العملة الرقمية كثيراً، حيث انجذب الكثيرون للاستثمار في العملات الرقمية من أجل تحقيق مكاسب سريعة، في ظل انخفاض العوائد وأسعار الفوائد السلبية التي يعاني منها العالم منذ أشهر.

خبراء الاقتصاد يحذرون من البيتكوين

ورغم الصعود الهائل في القيمة الذي حققته البيتكوين في الفترة الماضية، إلا أن العديد من المؤسسات الاقتصادية المرموقة، مثل هيئة الرقابة المالية البريطانية، قامت بالتحذير من الاستثمار في هذه العملة وغيرها من العملات الرقمية، تجنباً للتعرض لخسائر مادية فادحة.

كما حذرت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة من مخاطر الاستثمار في عملة البيتكوين، قائلة أن الأشخاص الذين يستثمرون في سوق العملات الرقمية والمشفرة يجب أن يكونوا على استعداد لخسارة كل أموالهم، حيث أرجعت هذا إلى وجود العديد من المخاطر المتعلقة بالاستثمار في هذا النوع من العملات.

ما هي عملة البيتكوين؟

بحسب ما أوضحته تقارير اقتصادية سابقة، فقد ظهرت عملة البيتكوين الرقمية للمرة الأولى في عام 2008 على يد شخص مجهول الهوية اسمه ساتوشي داكا موتى، وذلك على هيئة مجموعة من الأوراق البحثية، حيث صدرت النسخة الأولى منها فى عام 2009.

وبدأت العملة بقيمة بدائية حوالي 1 سنت (0.01 دولار أمريكي) لكل بيتكوين (عملة إلكترونية)، والتي تم حسابها بناء على استخدام معادلة تم فيها حساب تكاليف الكهرباء التي يستنفذها جهاز الكمبيوتر في إصدار الوحدات.

وقد تأسس سوق بيتكوين فى 2010 كبورصة لهذه العملة الرقمية الجديدة، وكان أول تعامل حقيقى لها عندما دفع أحد الأشخاص 10.000 بيتكوين مقابل 25 دولار كثمن للبيتزا على منتدى Bitcoin.

وقد شهدت هذه العملة النائشة طفرات كبيرة في أسعارها على مدار السنوات التالية، وهو ما جعلها محط أنظار العديد من قراصنة الإنترنت حول العالم.

كيف تعمل عملة البيتكوين؟

وفقاً للتقارير، فإن عملة البيتكوين تستخدم نظام peer-to-peer أو الند بالند في عملها، وهو نظام يسمح للمستخدمين في التعامل المباشر مع بعضهم البعض، دون الحاجة إلى وجود أي وسيط بينهم.

وأوضحت أن البيانات التي تُستخدم في هذه المعاملات لا تتم من خلال سيرفر أو وسيط، بل عن طريق إرسال واستقبال العملات الرقمية مباشرة ، حيث أنها تتكون من مجموعة محفظات إلكتورنية، وتتم تداول العملة من خلالها.

طرق الحصول على عملة البيتكوين

وهناك عدة طرق من خلالها يمكن الحصول على عملة البيتكوين الرقمية، مثل القيام بشراءها من مواقع متخصصة في بيعها، مثل موقعي كابتشا والفوست.

أما الطريقة الأخرى الشهيرة فهي من خلال مواقع التعدين أو Mining، وهى مواقع متخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية للبيتكوين باستخدام برامج معينة، عادة ما تكون برمجيات مجانية متاحة على شبكة الإنترنت ويستطيع أي شخص الحصول عليها، إلا أنها تتطلب أجهزة كمبيوتر ذات إمكانيات جبارة حتى تتحمل الضغط الكهربى الكبير، وقد أصبح هناك شركات معروفة تعمل في تعدين العملات الرقمية.

ارتفاعات تاريخية في سعر البيتكوين

وكانت عملة البيتكوين قد حققت العديد من الارتفاعات التاريخية على التوالي خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تخطت العملة الرقمية حاجز الـ 20 ألف دولار للمرة الأولى في تاريخها أواخر ديسمبر الماضي، وسط تزايد الاهتمام من شريحة مستثمرين أكبر.

وواصلت العملة الرقمية المشفرة ارتفاعها الجنوني في الأسابيع القليلة التالية، لتصل إلى أعلى رقم تاريخي لها على الإطلاق يوم 9 يناير الجاري، حيث تجاوزت قيمتها حاجز الـ 41 ألف دولار، غير أنها هذه القيمة هبطت سريعاً في الأيام التالية.

مميزات عملة البيتكوين

  • قلة الرسوم: حيث أنها لا تحتاج لوسيط بين البائع والشاري، وتتم العملية بينهما مباشرة من خلال تبادل أكواد معينة، وتكون الرسوم غالباً مخفضة أو غير موجودة من الأساس.
  • الأمن والخصوصية: لا توجد أي جهة لمراقبة عمليات البيع والشراء التي تتم بواسطة العملات الرقمية، وهو ما يوفر خصوصية كبيرة للمتعاملين بها، كما أنها تتم دون ربط البيانات الشخصية بمعاملاتها، مما يوفر درجة سرية عالية لأصحابها وتحميهم من قراصنة الإنترنت، إلى جانب وجود ميزة نسخ وتشفير الأموال للعملاء.
  • الشفافية: البيانات والمعلومات الخاصة بعملة البيتكوين تكون عادة متاحة بمجموعة من البلوكات لأى شخص يستخدمها بحرية كاملة، ولا تستطيع أي جهة التلاعب بهذه العملة الرقمية ونظامها حيث أنها مؤمنة بنظام التعمية والتشفير.
  • حرية الاستخدام: تتميز عملة البيتكوين الرقمية بسهولة الاستخدام فى أى وقت وأى مكان في العالم ، دون وجود أي عوائق أو حدود، إلى جانب أنها تسمح لمستخدميها بالتحكم الكامل في أموالهم.

عيوب عملة البيتكوين

  • السرية والتشفير: رغم أنها ميزة للعملة، إلا أنها تعتبر عيباً في الوقت نفسه، حيث أنها تتيج المجال للقيام بعمليات وتجارات مشبوهة وغير قانونية.
  • عدم وجود قوانين وتشريعات تنظم العمل بها، وبالتالي لا يوجد ما يحمى مستخدميها ويحفظ حقوقهم.
  • ندرة التعامل بها وعدم الاعتراف بها كعملة رسمية إلا في عدد قليل من دول العالم.
  • تذبذب قيمتها وعدم استقرارها.