الرئيس التنفيذي لغوغل يسعى لرفع كفاءة الشركة بنسبة 20% مع نقص العاملين

تعمل غوغل بـ «موارد أقل» حيث تواجه عدداً كبيراً من التحديات التي تواجه أعمالها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 سبتمبر 2022
الرئيس التنفيذي لغوغل يسعى لرفع كفاءة الشركة بنسبة 20% مع نقص العاملين
مقالات ذات صلة
الرجل الحديدي والرئيس التنفيذي للعمليات يسعى لجعل فيتنس فيرست الشركة الأكثر لياقة
تراجع أسهم ماركيتا بأكثر من 20% عقب تنحي رئيسها التنفيذي
ارتفاع أسهم Coinbase بنسبة 20% وسط إفلاس شركات التشفير

قال سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت الأم لمحرك البحث غوغل، إنه يريد جعل الشركة أكثر كفاءة بنسبة 20%، وقد يشمل ذلك خفض عدد الموظفين نظراً لوجود عدد كبير من التحديات الاقتصادية بالإضافة إلى سنوات من التوظيف السريع.

تفاصيل استراتيجية غوغل الجديدة

في حديثه في مؤتمر Code في لوس أنغلوس، قدم بيتشاي مزيداً من التفاصيل حول كيفية تفكيره في جعل الشركة تعمل بشكل أكثر كفاءة قبل عدم اليقين الاقتصادي والتباطؤ الأوسع في الإنفاق الإعلاني، والذي كانت غوغل أكبر مستفيد منه حتى الآن.

قال بيتشاي على خشبة المسرح يوم الثلاثاء: «كلما حاولنا فهم الاقتصاد الكلي، نشعر بعدم اليقين بشأنه». وأضاف: «يرتبط أداء الاقتصاد الكلي بالإنفاق على الإعلانات وإنفاق المستهلك وما إلى ذلك».

وبينما قال إنه ينظر إلى عوامل الاقتصاد الكلي على أنها خارجة عن سيطرته، أقر بيتشاي بأن الشركة أصبحت «أبطأ» بعد تضخم عدد موظفيها.

وأضاف: «نريد أن نتأكد كشركة، عندما يكون لديك موارد أقل من ذي قبل، فإنك تعطي الأولوية لجميع الأشياء الصحيحة التي يجب العمل عليها ويكون موظفوك منتجين حقاً بحيث يمكنهم التأثير فعلياً على الأشياء التي يعملون عليها، هذا ما نقضي وقتنا فيه».

وشرح الرئيس التنفيذي كيفية تخطيطه لجعل الشركة أكثر كفاءة، مستشهداً بروح البساطة، وهي مشروع داخلي تم إطلاقه مؤخراً لإعادة تركيز الشركة النامية و«الحصول على نتائج أفضل بشكل أسرع» كما ذكرت سي إن بي سي لأول مرة في يوليو الماضي. في حين أن الإيرادات لا تزال تنمو، جاء هذا الجهد بعد أن أعلنت الشركة في الربع الثاني على التوالي عن أرباح وعائدات أضعف من المتوقع.

علامات ضعيفة

ومع ذلك، قبل ذلك، كان الموظفون في بداية العام قد منحوا قيادة الشركة بشكل خاص علامات ضعيفة على الرواتب والترقيات والتنفيذ، مشيرين إلى البيروقراطية المتزايدة للشركة، وهو ما اعترف به المسؤولون التنفيذيون في ذلك الوقت.

قال بيتشاي يوم الثلاثاء: «عبر كل ما نقوم به، يمكننا أن نكون أبطأ في اتخاذ القرارات. تنظر إلى الأمر من البداية إلى النهاية وتكتشف كيفية زيادة إنتاجية الشركة بنسبة 20%»

قدم بيتشاي أيضاً أمثلة أكثر تحديداً عن الكيفية التي يأمل بها القيام بذلك. قدم مثالاً سابقاً على محاذاة يوتيوب ميوزك، وغوغل بلاي ميوزك في منتج واحد.

وتابع: «في بعض الأحيان هناك مجالات لإحراز تقدم، حيث لديك ثلاثة أشخاص يتخذون القرارات، وفهم ذلك وتقليلها إلى شخصين أو واحد يؤدي إلى تحسين الكفاءة بنسبة 20%».

في اجتماع جماعي في يوليو، أقرت رئيسة الموارد البشرية فيونا سيكوني بوجود مخاوف على مستوى الصناعة بشأن تسريح العمال، لكنها قالت إن الشركة في ذلك الوقت «لا تتطلع حالياً لتقليل القوة العاملة الإجمالية لشركة غوغل»، لكنها أضافت «لا يمكننا التأكد من الاقتصاد في المستقبل».