في اليوم الرياضي القطري 2021: ساعة أمير قطر الكلاسيكية تلفت الأنظار

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 فبراير 2021
في اليوم الرياضي القطري 2021: ساعة أمير قطر الكلاسيكية تلفت الأنظار
مقالات ذات صلة
البيتكوين: عضو هيئة كبار العلماء في السعودية يوضح أسباب تحريمها
تسجيل الروضة إليك ما تحتاج إلى معرفته
طقس الرياض: تحذير من الأرصاد في ثان أيام شهر رمضان

لفت أمير قطر الشيخ تميم بن حمد الأنظار خلال اليوم الرياضي القطري 2021، في نسخته العاشرة؛ بسبب إطلالته الرياضية وارتداء ساعة كلاسيكية، الأمر الذي أثار اهتمام رواد المواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

ساعة أمير قطر الكلاسيكية:

وكان حظى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد على الانتباه حينما رافق بناته وهم يمارسون رياضة المشي في أحد شوارع الدوحة، كما اهتم رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى الساعة التي كان يرتديها حول معصمه.

وبحسب ما جاء بصحفية البوابة الإلكترونية، فأشار المهتمين بعالم الأزياء إلى أن الشيخ تميم بن حمد يرتدي هذه الساعة منذ أعوام بشكل دائم.

في اليوم الرياضي القطري 2021: ساعة أمير قطر الكلاسيكية تلفت الأنظار

مواصفات ساعة أمير قطر الكلاسيكية:

وحول مواصفات ساعة أمير قطر الكلاسيكية، فهي من نوع رولكس WG Day-Date II، مصنوعة من الذهب الأبيض بحجم 41 مم، السفاير الأزرق للرقمين 6 و9، ذات حجم 41 مم، كذلك محرك أوتوماتيك وبها اليوم والتاريخ.

أما عن سعرها، فقد تم إيقاف تصنيع هذه الساعة، لذا يقدر سعرها في السوق نحو 14 ألف دينار كويتي أي ما يعادل 168 ألف ريال قطري، أما بالدولار فهي بسعر 46.315 ألف دولار أمريكي.

اليوم الرياضي القطري 2021:

وكان انطلق اليوم الرياضي القطري 2021 «النسخة العاشر» يوم الثلاثاء المنصرم؛ استجابة للقرار الأميري الذي يحمل رقم 80 لسنة 2011، الذي ينص على أن يتم تدشين اليوم الرياضي القطري في يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام.

وهي بادرة تنفرد بها دولة قطر؛ التي تهدف إلى التوعية بأهمية الرياضة ودورها في حياة المجتمعات، لجعلها جزءً أساسياً من حياة الفرد اليومية.

ولأول مرة، تعقد فعاليات اليوم الرياضي القطري بشكل فردي؛ نظراً لفرض القيود والإجراءات الاحترازية نتيجة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض «كوفيد-19»، حيث عقدت جميع الأنشطة الرياضية الفردية مثل رياضة الجري والسباحة وركوب الدراجة، فيما منعت الأنشطة الرياضية التي تستدعي التلامس الجسدي مثل مباريات كرة القدم.

ويأتي ذلك حرصاً على سلامة المجتمع القطري وإعلاء شأن ممارسة الرياضة في الوقت ذاته، كما عقدت جميع الأنشطة الرياضية المرتبطة باليوم الرياضي في أماكن خارجية مفتوحة في الهواء الطلق مع منع أي أنشطة داخل الأماكن المغلقة، بالإضافة إلى عدم السماح بإقامة الفعاليات الرياضية في المدارس والأندية.