هكذا رد رئيس برنامج الغذاء العالمي على تحدي إيلون ماسك له

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 نوفمبر 2021
هكذا رد رئيس برنامج الغذاء العالمي على تحدي إيلون ماسك له
مقالات ذات صلة
مدير برنامج الغذاء العالمي يُطالب إيلون ماسك بالتبرع بجزء من ثروته
إيلون ماسك أول تريليونير في العالم
إيلون ماسك رئيس تسلا ينفصل عن خطيبته ويكشف الأسباب

رد بريانا كيلار، رئيس برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، على تحدي إيلون ماسك، الملياردير الأمريكي وأغنى رجل في العالم الآن، بعد عرضه بيع أسهم شركة تسلا، فقط إذا تمكن كيلار من التوضيح بشفافية ودقة كيف أن 6 مليارات دولار كفيلة بحل مشكلة الجوع في العالم.

خلال تصريحات إعلامية قال كيلار أن استجابة إيلون ماسك لدعواته للتبرع وأسئلته المتكررة حول آلية إنفاق الأموال، تعكس ذكاءه الشديد. أكد كيلار خلال تصريحاته أنه قادر على قيادة أكبر عملية إطعام في العالم لخدمة ما يزيد على 12 مليون شخص، ووضع خطة دقيقة لإتمام ذلك على أكمل وجه.

مُشيراً إلى أن برنامج الغذاء العالمي لديه حساباته الخاصة بتكاليف الخطة كما أن البرنامج يتمتع بشفافية عامة للإجابة عن كل تساؤلات ماسك للمساهمة في إنقاذ ملايين الأرواح المعرضة للخطر.

أضاف كيلار أنه جراء انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، حصد مليارديرات العالم مبالغ طائلة على حساب الفئة الأكثر فقراً.

مطالبة مدير برنامج الغذاء العالمي لإيلون ماسك بالتبرع

يُذكر أن مدير برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، الأسبوع الماضي بعد تغريدة سابقة، شاركها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هذا الشهر، أصحاب المليارات مثل إيلون ماسك بـ "النهوض الآن، بشكل جماعي وفي وقتٍ واحد للقضاء على مشكلة الجوع في العالم".

على وجه خاص، طالب بيزلي كلاً من جيف بيزوس المؤسس المشارك لشركة أمازون، وإيلون ماسك، وهما الرجلان اللذان يتصدران مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، باتخاذ إجراءات فورية والتبرع بجزء من ثروتيهما للقضاء على أزمة الجوع في العالم، مشيراً إلى أن 6 مليارات دولار فقط يمكن أن تحمي 42 مليون شخص من الموت.

رد إيلون ماسك على هذه المُطالبة من خلال تغريدة شاركها على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، قائلاً: "إذا كان برنامج الغذاء العالمي، يُمكنه استخدام محاسبة شفافة ومفتوحة، وتقديم وصف دقيق يوضح كيف ستحل 6 مليارات دولار أزمة الجوع في العالم، سأبيع أسهم تسلا الآن وأقوم بذلك".

إيلون ماسك ينتقد  سابقاً ضريبة المليارديرات الأمريكية

يُذكر أنه في وقت سابق، كان إيلون ماسك، مؤسس شركة "سبيس إكس"، والذي أصبح الآن أغنى رجل على الأرض، انتقد ضريبة المليارديرات قائلاً إن الأموال التي قد تدفعها شركته وشركة جيف بيزوس في حال تبني الكونغرس الأمريكي لقانون "ضريبة المليارديرات" تكفي لتمويل البعثة الفضائية المأهولة إلى كوكب المريخ.

يُعلن ماسك عن إنه لن يتخل عن مشاريعه الفضائية وينوي إنفاق أمواله لتحقيق مشروع تحليق الإنسان إلى المريخ، وأوضح خلال تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: "إن خطتي هي استخدام الأموال لإيصال البشرية إلى المريخ وإبقاء العقل متوهجاً".

أضاف ماسك إنه في حال تبني القانون المذكور الذي بادر إلى إقراره الديمقراطيون فإن الأموال التي ستُدفع بموجب "ضريبة المليارديرات" تكفي لتحقيق البعثة الفضائية الرامية إلى هبوط الإنسان على سطح المريخ. فيما يفترض أن تنفق تلك الأموال لتحقيق الأجندة الاقتصادية والاجتماعية  للرئيس الأمريكي جو بايدن.

ثروة إيلون ماسك

يُذكر أن ثروة إيلون ماسك قد شهدت زيادة كبيرة، وذلك بعد أن عقدت شركة تأجير السيارات هيرتز صفقة ضخمة مع شركته تسلا. حصدت الشركة 25 ملياراً و600 مليون دولار أمريكي، وهو أكبر يوم لها في سوق الأسهم.

كما أدّت الصفقة البالغة أربعة مليارات 200 مليون دولار، إلى ارتفاع في سعر السهم بنسبة 13%؛ ما جعل القيمة السوقية لشركة تسلا تزداد، وتدخل الشركة نادي التريليون لتنافس شركات كبرى منها غوغل، وفيسبوك، وآبل، وميكروسوفت.

تلك الزيادة في أرباح شركة تسلا تنعكس على ثروة إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة. ليصل صافي ثروة إيلون ماسك الشخصية إلى 255 ملياراً و200 مليون دولار.

هذا الرقم يجعل ماسك يحصل على لقب أغنى شخص، ومن المحتمل أن يكون أغنى من على هذا الكوكب، طبقا لما ذكرته وسائل الإعلام العالمية، إيلون ماسك هو الوحيد الذي تبلغ ثروته أكثر من 200 مليار دولار بعد أن انخفضت ثروة جيف بيزوس.