اليوم العالمي للطفل.. إليك تاريخه وكيفية الاحتفال به

  • تاريخ النشر: السبت، 20 نوفمبر 2021
اليوم العالمي للطفل..إليك تاريخه وكيفية الاحتفال به
مقالات ذات صلة
19 نوفمبر اليوم العالمي للرجل: إليك كيفية الاحتفال بهذا اليوم
في اليوم العالمي لصحة الفم.. إليك كيفية الحصول على فم صحي وسليم
يوم الكسل: تاريخ نشأته وطرق الاحتفال به

في العشرين من شهر نوفمبر، يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل، وهو الاحتفال الذي يُعدّ طريقةً للتأكيد على أهمية حقوق الطفل، من خلال مجموعة من الأنشطة والفعّاليات التي من شأنها تحسين البيئة المحيطة بالأطفال، وتطوير العالم للأفضل من أجلهم. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف أكثر على يوم الطفل وتاريخه وكيفية الاحتفال به.

 تاريخ الاحتفال بيوم الطفل العالمي

بدأ الاحتفال بيوم الطفل العالمي في عام 1954 باعتباره مناسبة عالمية يُحتفل بها في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي تجاه التعامل مع أطفال العالم وتحسين حياتهم ورفاههم.

دعت الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة عام 1954م جميع البلدان للاحتفال باليوم العالمي للطفل، وذلك بموجب القرار رقم 836 الذي ينص على الموافقة على عدد من حقوق الطفل؛ كالحق في الحياة، والحق في التعليم، والحق في اللعب، والحق في الرعاية الصحية، والحياة الأسرية الكريمة، وحرية التعبير، بالإضافةً إلى حق الطفل بتوفير الحماية له.

 كما دعت الجمعية أيضاً البلدان المُختلفة لاعتبار هذا اليوم مخصّصاً للقيام بأنشطة تُرفّه عن الأطفال وتُعزز التفاهم بينهم في كافة أنحاء العالم، وأعطت للبلدان حرية اختيار التاريخ المناسب لهم للاحتفال بهذا اليوم، وتركت لهم حرية التصرف فيه بحسب ما يرونه ملائماً لبلدانهم.

 وقد دعت الجمعية في عام 2018 جميع الأفراد حول العالم أن يطغى اللون الأزرق العالم، خلال الاحتفال بهذا اليوم، للمساهمة في توفير جو من الأمان داخل المدارس ليستطيعوا تحقيق أحلامهم وأهدافهم.

يُذكر أيضاً أن الاحتفال بيوم الطفل قد بدأ في يوم الأحد الثاني من يونيو عام 1857 من قبل القس الدكتور تشارلز ليونارد، راعي كنيسة الفادي العالمي في تشيلسي، بولاية ماساشوسيتس، حيث أقام ليونارد خدمة خاصة مخصصة للأطفال، وسماه ليونارد يوم روز داي، على الرغم من أنه أُطلق عليه لاحقاً اسم زهرة الأحد، ثم يوم الطفل.

وعلى الرغم من الاحتفال باليوم العالمي للأطفال من قبل معظم دول العالم، حوالي 50 دولة، يأتي في 1 يونيو، إلا أن يوم الطفل العالمي يحدث سنوياً في 20 نوفمبر. وقد تم اختيار 20 نوفمبر لهذا الاحتفال لأنه يوم اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل في عام 1959، كما أنه كذلك تاريخ اعتماد الجمعية العامة اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989.

منذ عام 1990، يحتفي باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل وللاتفاقية المتعلقة بها.

اتفاقية حقوق الطفل

أشارت اتفاقية حقوق الطفل إلى أن الطفل هو الفرد أو الشخص الذي يقلّ عمره عن 18 عاماً، إلا إذا كان عمر البلوغ أصغر من ذلك في قانون دولة معينة، وتعتبر الغاية الرئيسية من اتفاقية حقوق الطفل هي تلبية كافة الاحتياجات والحقوق التي يحتاجها لينمو بشكل سليم ومتكامل.

اشتملت الاتفاقية على ذكر جميع الحقوق التي غطّت كافة احتياجات الطفل التنموية، والتي تتغير بما يتناسب مع عمره ونموه واحتياجاته مع تقدّمه بالعمر، ومن هذه الحقوق: التعليم، والحماية من الإيذاء بشتى أنواعه، والرفاهية، والحصول على مستوى معيشي مناسب.

أوصت الاتفاقية بأنه لا يُنظر إلى الأطفال باعتبارهم ملكية خاصة بوالديهم ولا يصح للوالدين التهاون بتوفير جميع احتياجات الأطفال، لذا يتوقف الأمر على الدولة كجهة مسؤولة لأن تجد بديلاً يتماشى مع المصلحة الفضلى للطفل.

موضوع الاحتفال بيوم الطفل العالمي 2021

تم تحديد موضوع الاحتفال بيوم الطفل العالمي 2021 تحت عنوان مستقبل أفضل لكل طفل، يذكر موقع الجمعية العامة للأمم المتحدة سبب اختيار هذا الموضوع بالقول: "يرفع اليافعون أصواتهم في جميع أنحاء العالم بشأن قضايا تهم جيلهم ويُطالبون الراشدين بإقامة عالم أفضل. وإذ يتعافى العالم من انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، بات من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نستمع إليهم".

يذكر موقع اليونيسيف أيضاً أن جائحة كوفيد-19 قد أظهرت كيف يضر انعدام المساواة بحقوق جميع الأطفال. فمن تغير المناخ والتعليم والصحة العقلية إلى إنهاء العنصرية والتمييز، يُعلي الأطفال والشباب في العالم أصواتهم بشأن القضايا التي تهم جيلهم ويدعون البالغين إلى صنع مستقبل أفضل.

كيفية الاحتفال باليوم العالمي للطفل

يمكن للأمهات وللآباء وللمشتغلين وللمشتغلات في مجالات التعليم والطب والتمريض وناشطي المجتمع المدني ورجال الدين والقيادات المجتمعية المحلية والعاملين في قطاع الأعمال وفي قطاع الإعلام، بالإضافة إلى الشباب وكذلك الأطفال أنفسهم، أن يقوموا بأدوار مهمة لربط يوم الطفل العالمي بمجتمعاتهم وأممهم.

يمكن الاحتفال باليوم العالمي للطفل، من خلال عدّة طرق، منه: إعطاء الدروس خارج الفصل الدراسي، أو في الهواء الطلق ضمن نشاط ما يُناسب حالة الطقس، والقيام ببعض الأنشطة التعليمية التي لها أثراً إيجابياً على الطفل، مثل: المشاركة في زراعة حديقة المدرسة والحصاد، القيام برحلة خارجية، طرح وقراءة قصة أو كتاب مفيد للأطفال.

احتفال غوغل باليوم العالمي للطفل

اليوم العالمي للطفل.. إليك تاريخه وكيفية الاحتفال به

احتفل عملاق محركات البحث في الإنترنت "غوغل"، اليوم السبت، باليوم العالمي للطفل لعام 2021، فنشر "غوغل" على واجهة صفحته الرئيسية صورة تُظهر حروف اسمه وقد رسمت في صورة أشكال فنية، فمثلا تحول حرف (O) بالإنجليزية إلى شمس مشرقة وتحول حرف (L) إلى وردة.