صرصور الليل: أسباب ظهوره وأضراره وكيفية القضاء عليه

  • بواسطة: عمرو يحيى الجمعة، 31 يوليو 2020 الجمعة، 31 يوليو 2020
صرصور الليل

صرصور الليل، هو أحد أشهر أنواع الحشرات، التي ربما زاد انتشارها مؤخرا في مناطقنا العربية، فيما تعرف بأصواتها المميزة التي تلفت الأنظار في الأماكن المظلمة.

صرصور الليل

ينتمي صرصور الليل إلى فصيلة الحشرات صاحبة الأجنحة، والتي تملك أجسام اسطوانية متوسطة أو صغيرة الحجم.

يتميز صرصور الليل برأس دائرية الشكل، فيما يضم أقدام خلفية شديدة القوة، تعينه على القفز ببساطة من مكان لآخر.

لا يتخطى طول صرصور الليل في العادة حاجز الـ5 سم، فيما تنتشر تلك الحشرات دائما في الأماكن المظلمة التي تحتوي على أشجار ونباتات.

سبب صوت صرصور الليل

يصدر صرصور الليل صوته المزعج أحيانا، عند قيامه بتحريك الأجنحة الأمامية في وقت واحد، فبينما يحتوي الجناح على عدد كبير من الأسنان تصل إلى 250 سنا، فإن احتكاكها معا يؤدي إلى صوت صرصور الليل، ولكن لماذا يقوم بتحريك جناحيه لإصدار هذا الصوت من الأساس؟

يقوم صرصور الليل بإصداره صوته الشهير لأحد سببين، إما لسبب حميمي يتمثل في دعوة إناث صرصور الليل لعملية التزاوج، أو لسبب عدائي حين يصدر هذا الصوت قبل اشتباكه مع ذكر آخر من فصيلته.

يعرف صوت صرصور الليل بالصرير، وهو ما اشتق منه اسم الحشرة التي تظهر دائما في الأماكن المظلمة، ليعرف باسم صرصور الليل.

أسباب ظهور صرصور الليل

تتعدد الأسباب المؤدية إلى ظهور صرصور الليل بكثرة مؤخرا، في عدد من الدول مثل المملكة العربية السعودية، التي عانت من انتشاره في الساحات المحيطة بالحرم المكي في العام الماضي.

  • يرى الخبراء أن فصل الشتاء يعتبر من الفترات المناسبة لصرصور الليل من أجل الظهور وترك أماكنه المعتادة، لذا يظهر بكثرة خلال هذا الفصل من السنة.
  • تؤدي التقلبات الجوية الشديدة أيضا مثل سقوط الأمطار بغزارة وقوة الرياح، إلى ظهور صرصور الليل في أماكن غير تقليدية أو معتادة بالنسبة للبشر.
  • كذلك يعد إجراء التعديلات في الأراضي في ظل إنشاء المشروعات، مع تغيير التضاريس السطحية، من أسباب ظهور صرصور الليل بكثرة.

أضرار صرصور الليل

يتفق الخبراء والباحثين على عدم وجود أضرار مخيفة لصرصور الليل، إلا أن هناك بعض السلبيات لانتشار تلك النوعية من الحشرات.

  • يؤدي الانتشار الكثيف لصرصور الليل إلى ظهور أصوات تلك الحشرات بدرجة شديدة الإزعاج، بإمكانها أن تؤثر على نوم المواطنين بالقرب منها، وخاصة مع إصدار تلك الأصوات ليلا.
  • من أضرار صرصور الليل هو إمكانية تسببه بصورة غير مباشرة في انتشار حيوانات وحشرات أخرى أكثر ضررا على البشر، حيث يعد صرصور الليل من الوجبات المثالية للعنكبوت على سبيل المثال، لذا فوجوده في مكان ما قد يجذب العناكب.
  • من الوارد أن يؤدي الوجود الكثيف لحشرات صرصور الليل، إلى تعرض الزهور والنباتات للخطر، إلا أن تأثير صرصور الليل في كل الأحوال يبقى متواضعا مقارنة بحشرات أخرى هي الأكثر ضررا على النبات.

كيف تقتل صرصور الليل؟

  • القضاء على صرصور الليل لا يتطلب في أغلب الأحوال القيام بمجهودات جبارة، بل يكفي في كثير من الأحيان أن تضاء الأنوار من أجل هرب تلك الفئة من الحشرات، التي تعرف بعشق الظلام.
  • يمكنك أيضا القضاء ببساطة على صرصور الليل، عبر جذبه من خلال وضع السكر أو العسل المرفق بالماء في داخل إناء، لتعتبر تلك مصيدة مثالية لهذا النوع من الحشرات، فيما ينصح بعدم اللجوء إلى المواد الكيميائية لقتله، نظرا لأن تأثيرها السلبي على صحة الأطفال والمرضى يفوق فائدة التخلص من تلك الحشرات غير المضرة.
  • يفضل الاعتماد على مصائد الغراء اللاصق لمواجهة صرصور الليل، نظرا لأنها طريقة سهلة ولا تضر بالصحة مثل المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.
  • في كل الأحوال، ينصح بإحكام أغلاق فتحات المنزل التي قد تسمح بدخول صرصور الليل وغيره من الحشرات، مع التأكد من خلو المنزل وما يحيطه من أماكن، من أي أعشاب ضارة تجذب تلك النوعية من الحشرات.

في الختام، يأتي ظهور صرصور الليل دائما في أوقات محددة وبسيطة من العام، قبل أن يعود إلى أماكنه الخاصة في هدوء، لذا يعتبر تجاهل تلك الحشرات حلا مثاليا في أغلب الأحيان انتظارا لرحيلها المعتاد.

المصادر:

[1]. مقال: معلومات عن حشرة صرصور الليل. منشور على موقع sabq

[2]. مقال: سبب صوت صرصور الليل. منشور على موقع sotor

[3]. مقال: أضرار صرصور الليل الصحية. منشور على موقع youm7