بيل غيتس وإيلون ماسك الأبرز: اختراق حسابات مشاهير وسياسيين على تويتر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 يوليو 2020
بيل غيتس وإيلون ماسك الأبرز: اختراق حسابات مشاهير وسياسيين على تويتر
مقالات ذات صلة
اختراق بيانات ربع مليار مستخدم على تيك توك وانستقرام ويوتيوب
حول العالم: عطل مفاجئ في تطبيق واتساب
Six Degrees: ما لا تعرفه عن أول موقع تواصل اجتماعي في العالم

تعرض عدد من الحسابات الرسمية لكبار السياسين ورجال الأعمال والمشاهير عبر موقع التغريدات الشهير تويتر، لاختراق إلكتروني، اليوم.

وكانت أبرز الحسابات الرسمية التي تم اختراقها، حساب جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق والمرشح الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية، كما تم اختراق حساب الملياردير الأمريكي من الحزب الديموقراطي مايك بلومبرغ أيضاً، كما شملت القائمة باراك أوباما، الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية.

وشهدت عملية الاختراق حساب مغني الراب الأمريكي الشهير كاني ويست، كما تضمنت قائمة الحسابات الإلكترونية التي تم اختراقها عبر تويتر كلاً من الملياردير بيل غيتس والملياردير إيلون ماسك، بالإضافى إلى اختراق الحسابات الرسمية لشركتي آبل وأوبر، حيث طلبت الحسابات التي تم اختراقها تبرعات عبر العملة الرقمية بيتكوين - BitCoin.

وجاء نص التغريدات، عبر الحسابات التي تم اختراقها على النحو التالي: "سأرد لك ضعف المبلغ الذي تحولونه على حسابي... حول 1000$ وأعيد لك 2000$ كرد جميل لكم"، ثم وضع القراصنة نفس الحساب لتحويل أموال بيتكوين - BitCoin. وجرى حذف هذه التغريدات من الحسابات الرسمية بسرعة فور نشرها، في الوقت ذاته عادت بعض الحسابات إلى أصحابها بسرعة.

ومن ناحيتها، أعلنت منصة تويتر في بريد إلكتروني أنها تنظر فيما حدث ثم ستصدر بياناً في وقت قريب، حيث قالت: " نحن على علم بحادث أمني يؤثر على الحسابات على تويتر. نحن نحقق ونتخذ خطوات لإصلاحه. سنُحدِّث الجميع قريباً".

في الوقت ذاته، وصفت وسائل الإعلام الأمريكية أن ما حدث من عمليات اختراق خلال الساعة الماضية ولهذا العدد من المشاهير ورجال الأعمال والسياسيين يعد أكبر عملية اختراق حدثت في تاريخ موقع التغريدات الشهير "تويتر". وتسببت عمليات الاختراق هذه في هبوط عنيف وتاريخي لسهم تويتر في العالم.

وكانت قد بدأت موجة الاختراقات من خلال حساب إيلون ماسك على تويتر على ما يبدو من قبل مخترق عازم على استخدامه لتشغيل عملية احتيال بيتكوين. كما تم الوصول إلى حساب المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت بيل غيتس من قبل نفس المخادع، الذي نشر رسالة مماثلة. ثم استمر كلا الحسابين في نشر تغريدات جديدة للترويج للخداع بالسرعة التي تم حذفها فيما بعد، إلا أن حساب إيلون ماسك مكث فترة طويلة تحت يد المحتال ذاته بشكل خاص.