ميسي يرفض قميص نيمار في باريس سان جيرمان

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 أغسطس 2021
ميسي يرفض قميص نيمار في باريس سان جيرمان
مقالات ذات صلة
نيمار يتحدث عن انتقاله إلى باريس سان جيرمان وحلمه بمزاملة ميسي مجدداً
حسم مصير نيمار ومبابي في باريس سان جيرمان
نيمار ينتقل إلى باريس سان جيرمان رسمياً.. وهذا سبب رحيله!

بعد أن انتهت أيام ليونيل ميسي مع نادي برشلونة الإسباني نهائياً، بدأت العديد من الأخبار تؤكد قُرب انضمامه إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ليبدأ البعض في التساؤل عن رقم القميص الذي سيرتديه النجم الأرجنتيني في فريقه الجديد، علماً بأن الرقم 10 محجوز حالياً للنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا.

نيمار يعرض قميصه على ميسي والأخير يرفض

ولكن يبدو أن مسألة قميص ميسي في باريس سان جيرمان ليست معقدة بالشكل الذي قد تبدو عليه للوهلة الأولى، وأن نجم برشلونة السابقة قد حدد بالفعل الرقم الذي سيحصل عليه.

حيث ذكرت تقارير رياضية أن ميسي رفض مؤخراً اقتراحاً من زميله السابق في برشلونة، نيمار، بأن يحصل على القميص رقم 10، وذلك عندما ينضم إليه النجم الأرجنتيني في فريق باريس سان جيرمان.

وقالت التقارير أن النجم البرازيلي، الذي لعب دوراً مهماً في إقناع ميسي بالانضمام إلى النادي الفرنسي بعد الرحيل عن برشلونة، عرض على زميله السابق أن يحصل على القميص رقم 10، وهو القميص الذي يرتديه حالياً في باريس سان جيرمان.

وأضافت أن اللاعب الأرجنتيني شكر نيمار على هذه اللفتة الطيبة، واعتذر له عن هذه الهدية، لافتة إلى أن من المتوقع أن يرتدي ميسي القميص رقم 19، وهو نفس الرقم الذي حمله في أيامه الأولى مع برشلونة وكذلك مع منتخب بلاده.

ميسي يرحل عن برشلونة رسمياً

وكانت تقارير رياضية سابقة قد أعلنت خبر رحيل ليونيل ميسي عن فريق برشلونة الإسباني، بعد مسيرة طويلة حافلة بالإنجازات الجماعية والفردية، وكذلك الأرقام القياسية، التي نجح النجم الأرجنتيني في تحقيقها بقميص الفريق الكتالوني، على مدار السنوات الطويلة التي قضاها في صفوفه.

وانتهي عقد ميسي رسمياً مع برشلونة في 30 يونيو الماضي، حيث أشارت تقارير سابقة إلى أن النجم الأرجنتيني كان يرغب في تجديده لمدة 5 سنوات أخرى، مع موافقته على تخفيض راتبه بنسبة 50%.

إلا أنه بسبب الوضع المالي المتآزم للفريق الكتالوني، فكان ينبغي على اللاعب الأرجنتيني أن يقوم بتخفيض راتبه بما يتراوح ما بين 80- 90% حسب لوائح رابطة الدوري الإسباني، من أجل السماح له بتمديد التعاقد مع برشلونة، وهو ما رفضته رابطة لا ليغا.