هيرفي رينارد.. مدرب الأخضر السعودي المتأهل للمونديال

لعب مدافعا لمدة 15 عاما وتولى تدريب عدد من الأندية الفرنسية ونجاحه كان مع المنتخبات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 مايو 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 08 يونيو 2022
هيرفي رينارد.. مدرب الأخضر السعودي المتأهل للمونديال
مقالات ذات صلة
هيرفي رينارد مدرب المنتخب السعودي يشارك في ماراثون الرياض 2022
لاعب المنتخب السعودي الأسبق يوضح توقعاته لمسيرة الأخضر في المونديال
الأخضر السعودي يعلن قائمته لمواجهتي الصين وأستراليا بتصفيات المونديال

هيرفي رينارد.. مدرب شهير تتجاوز مسيرته التدريبية نظيرتها الكروية، لعب في مركز المدافع واستمرت مسيرته مع كرة القدم لنحو 15 عاما لعب خلالها لثلاثة أندية، وبدأ التدريب قبل بداية الألفية واستمر حتى الآن.

على مدار مشواره التدريبي الذي يصل لنحو 23 عاما تأهل رينارد إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم مرتين، كانت الأولى مع منتخب المغرب والثانية مع المنتخب السعودي، وأصبح يمتلك شهرة كبيرة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

مسيرة رينارد التدريبية تضمنت عددا من الإنجازات منها الفوز بكأس الأمم الأفريقية مع منتخب زامبيا في عام 2012، والفوز بالكأس مجددا مع منتخب ساحل العاج في عام 2015 ليصبح أول مدرب يفوز بكأس أفريقيا مع منتخبين مختلفين.

نشأة هيرفي رينارد وحياته

ولد هيرفي رينارد في يوم 30 سبتمبر من عام 1968 في مدينة "إيكس ليه با" بفرنسا، بدأت مسيرته مع كرة القدم بعمر 15 عاما عندما انضم إلى نادي كان في عام 1983 ولعب معهم لمدة 7 سنوات.

حيث شارك في 87 مباراة، وفي عام 1991 انتقل إلى نادي فالاوريس ولعب في صفوف الفريق حتى عام 1997 حيث شارك في 105 مباريات وأحرز هدفين، وانتقل للعب في صفوف نادي دراغينيان حتى عام 1998 وشارك في 23 مباراة وأحرز هدفا واحدا، ليعتزل كرة القدم وفي رصيده 215 مباراة.

مسيرته التدريبية

بعد اعتزال كرة القدم قرر رينارد الاتجاه إلى التدريب وبدأ مسيرته التدريبية في عام 1999 مع نادي دراغينيان الذي اعتزل في صفوفه واستمر معهم حتى عام 2001، ثم أصبح مدربا مساعدا في نادي غويزهو رينهي الصيني تحت القيادة الفنية للفرنسي كلود لوروا حتى عام 2003.

في عام 2004 عمل رينارد في نادي كامبريدج يونايتد، وتولى الإدارة الفنية لنادي دا نام دينه في نفس العام لكنه رحل عن الفريق بعد عدة أشهر، ثم تولى تدريب نادي تشيربورغ الفرنسي في عام 2005 واستقال في عام 2007، ليعمل مساعدا للمدرب الفرنسي كلود لوروا مرة ثانية في الجهاز الفني لمنتخب غانا.

في مايو 2008 حصل رينارد على فرصة أكبر في منصب الرجل الأول عندما تولى القيادة الفنية لمنتخب زامبيا لكرة القدم وفي بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2010 نجح رينارد في الصعود مع المنتخب الزامبي إلى ربع نهائي البطولة للمرة الأولى منذ 14 عاما.

وفي أبريل 2010 رحل رينارد عن تدريب منخب زامبيا ليتولى تدريب منتخب أنجولا لكرة القدم لكنه لم يستمر طويلا معهم ورحل في شهر أكتوبر من نفس العام، وفي يناير من عام 2011 وقع عقدا لتدريب نادي اتحاد الجزائر.

في أكتوبر من عام 2011 عاد رينارد إلى منتخب زامبيا مجددا حيث وقع عقدا لتدريب الفريق الوطني الزامبي لمدة عام واحد فقط، وبعد شهور فاز مع الفريق ببطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2012 للمرة الأولى في تاريخ زامبيا.

وفي كأس الأمم الإفريقية 2013 خرج المنتخب الزامبي من دور المجموعات وأعلن رينارد تحمله مسؤولية توديع البطولة من الدور الأول وتم فسخ عقده مع منتخب زامبيا ليتولى تدريب نادي سوشو الفرنسي في أكتوبر 2013، لكنه لم ينجح في إنقاذ النادي من الهبوط ليرحل عن تدريب الفريق.

عاد رينارد مرة أخرى لتدريب المنتخبات الإفريقية ولكن هذه المرة مع منتخب كوت ديفوار أو ساحل العاج الذي تولى قيادته الفنية في يوليو من عام 2014 وقاد الفريق للفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2015 ليصبح المدب الفرنسي هو أول مدرب يفوز بالكأس الإفريقية مع منتخبين مختلفين.

في مايو 2015 عاد رينارد للتدريب في الدوري الفرنسي حيث تولى مسؤولية القيادة الفنية لنادي ليل وفي نوفمبر من نفس العام تمت إقالته بسبب سوء نتائج الفريق الذي حصل على 13 نقطة فقط في 13 مباراة بالدوري.

عاد المدرب الفرنسي للعمل مجددا في القارة الإفريقية التي شهدت نجاحاته السابقة حيث أصبح في أكتوبر 2016 مديرا فنيا للمنتخب المغربي لكرة القدم، ومع أسود الأطلسي تأهل رينارد لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بعد غياب مغربي عن المونديال لمدة 20 عاما.

بعد تأهله للمونديال قام الاتحاد المغربي لكرة القدم بتوقيع عقد جديد مع رينارد ليستمر مع المنتخب حتى عام 2002 ولكن خروج المنتخب المغربي من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 أدى إلى استقالة رينارد في يوليو من نفس العام.

ريناد مدربا للمنتخب السعودي

لم يستمر هيرفي رينارد طويلا بدون عمل حيث أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم في يوليو 2019 عن الاتفاق مع المدرب الفرنسي لتدريب الأخضر السعودي حيث قاد المنتخب للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 للمرة السادسة في تاريخه.

وأشارت تقارير صحفية سعودية إلى أن الاتحاد السعودي لكرة القدم قرر تفعيل بند تمديد عقد رينارد حتى نهاية كأس آسيا 2023 بعد نجاحه في التأهل إلى مونديال قطر 2022، حيث تصدرت السعودية المجموعة الثانية في التصفيات برصيد 23 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن منتخب اليابان.

ومنذ تولى تدريب المنتخب قاد رينارد الأخضر السعودي في 23 مباراة فاز في 15 مباراة وتعادل في 6 مباريات وتلقي هزيمتين فقط.

وتأهل المنتخب السعودي للمونديال للمرة الأولى في عام 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم مونديال 1998 بفرنسا، كما تأهل إلى مونديال 2002 في كوريا واليابان، ومونديال 2006 في ألمانيا، و2018 في روسيا.

وبعد التأهل للمونديال قال المدرب الفرنسي إن المنافسة ستكون مهمة بين لاعبي المنتخب السعودي، وإنه ما زال هناك الكثير من العمل خلال الفترة المقبلة، وأضاف: "سيتم الاستعداد بشكل قوي لمونديال قطر بعدة معسكرات"، كما نفى المدرب الفرنسي وجود أي خطط لتجنيس لاعبين أجانب للمشاركة مع المنتخب في المونديال.

وأسفرت قرعة نهائيات كأس العالم عن تواجد المنتخب السعودي في المجموعة الثالثة والتي تضم منتخبات الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

بطولات هيرفي رينارد

حقق المدرب الفرنسي عددا من الإنجازات خلال مسيرته التدريبية منها الفوز بكأس الأمم الإفريقية عام 2012 مع منتخب زامبيا، ثم الفوز بنفس الكأس مع منتخب ساحل العاج في عام 2015، والتأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم مرتين، الأولى مع منتخب المغرب في مونديال 2018 والثانية مع المنتخب السعودي بمونديال 2022.

زوجة هيرفي رينارد

حقق المدرب الفرنسي إنجازاته التدريبية في القارة السمراء حتى إنه قرر الزواج من سيدة إفريقية هي السنغالية فيفيان دييه.

أما عن عمله خارج كرة القدم فقد قال رينارد إنه أسس شركة لتنظيف المحال التجارية وجمع القمامة قبل أن يحترف التدريب، وقال عن شركته قبل نهائي كأس الأمم الأفريقية عام 2012: "كنت أجمع القمامة في فرنسا لمدة 8 سنوات، والآن سألعب نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية".