غضب وفاء عامر وتي شيرت حفيده: مشاهد من جنازة محمود ياسين (صور)

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أكتوبر 2020
غضب وفاء عامر وتي شيرت حفيده: مشاهد من جنازة محمود ياسين (صور)
مقالات ذات صلة
رحيل الوريث الأخير لعرش الإمبراطورية العثمانية
وفاة المذيع المخضرم فهد الحمود
بيومي فؤاد يُعلن وفاة والده.. وبهذه الكلمات سانده المشاهير في مصر

أُقيمت صلاة جنازة الفنان المصري الراحل محمود ياسين، عقب صلاة الظهر اليوم الخميس، بأحد مساجد الشرطة في بلاده على أن تكون مراسم الدفن في مقابر العائلة بطريق مدينة الفيوم في بلاده.

ونرصد في الألبوم أعلاه، مشاهد من مراسم جنازة الفنان المصري الراحل محمود ياسين، ماعليك سوى مطالعة الصور وقراءة التعليق أسفل كل منها لمعرفة كواليس الجنازة.

الأيام الأخيرة في حياة محمود ياسين

تحدث الفنان محمد رياض، زوج ابنة الفنان المصري الراحل محمود ياسين، عن الأيام الأخيرة في حياة حماه قبل إعلان وفاته اليوم الأربعاء.

وقال رياض، في تصريحات أوردتها عنه مواقع مصرية يوم أمس الأربعاء، إن الفنان الراحل محمود ياسين تعرض لوعكة صحية منذ أسبوع تقريباً؛ حيث تم نقله لأحد المستشفيات في بلاده في سريه تامة للاطمئنان على حالته قبل أن يتوفي اليوم.

قصة مرض محمود ياسين

وكانت تقارير صحفية مصرية، قد أشارت إلى أن الفنان الراحل محمود ياسين كان يُعاني من مقدمات مرض الزهايمر وهو مامنع مشاركته للفنان عادل إمام في مسلسل "صاحب السعادة"؛ حيث قيل إنه لم يعد قادراً على حفظ النص، والوقوف أمام الكاميرا لاسترجاع الكلمات.

وفاة محمود ياسين

وكان الكاتب والممثل عمرو محمود ياسين نجل الفنان الراحل محمود ياسين، قد أعلن عبر حسابه على فيسبوك وفاة والده وطلب من الجميع الدعاء له بالرحمة والمغفرة.

وتوفي الفنان محمود ياسين عن عمر يناهز الـ79 عاماً وكان يعاني في الفترة الأخيرة من تدهور حالته الصحية بشكل كبير بسبب إصابته بمرض الألزهايمر منذ عامين تقريباً حيث أكدت زوجته السيدة شهيرة أنه لا أمل من تحسن حالته.

ووصلت حالة الفنان محمود ياسين لمرحلة أنه لم يتمكن من الحركة في آخر 3 شهور تقريباً وذلك بسبب إصابته بشرخ في منطقة الحوض وطلب منه الأطباء الالتزام التام بالسرير وعدم الحركة.

آخر أعمال محمود ياسين

يذكر أن آخر عمل قدمه الفنان الراحل محمود ياسين كان فيلم "جدو حبيبي" في عام 2012 وشارك في بطولته مع أحمد فهمي وبشرى ولبنى عبدالعزيز. 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا