الرئيس التنفيذي لـ Mars يتنحى عن منصبه رسمياً

ويسلم زمام الأمور لـ بول ويهراوخ رئيس مارس بيتكير بدءً من نهاية سبتمبر المقبل

  • تاريخ النشر: منذ يومين
الرئيس التنفيذي لـ Mars يتنحى عن منصبه رسمياً
مقالات ذات صلة
الرئيس التنفيذي لشركة Impossible Foods يتنحى عن منصبه
ريتشارد ليو مؤسس JD.com يتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي
ويد بارنز يتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي لشركة Farmers Edge

أعلن غرانت إف ريد Grant F. Reid، الرئيس التنفيذي لشركة مارس Mars العالمية، عزمه تسليم زمام الأمور كرئيس تنفيذي بعد قيادة الأعمال خلال فترة من النمو والتأثير والتحول غير المسبوق.

قرار الرئيس التنفيذي لشركة مارس

أبلغ ريد - الذي سيبقى في مارس حتى نهاية العام - مجلس إدارة الشركة عن نواياه بالتقاعد من مارس منذ 18 شهراً وشارك عن كثب في المساعدة على اختيار من سيخلفه، بعد أن شغل هذا المنصب منذ عام 2014. 

وقرر مجلس الإدارة وريد اختيار بول ويهراوخ، الرئيس التنفيذي لمارس بيتكير، كرئيس تنفيذي لشركة مارس العالمية اعتباراً من نهاية سبتمبر المقبل.

الإرث الاستثنائي

ومن ناحيته، أشاد فرانك مارس، رئيس مجلس إدارة الشركة، بـ «الإرث الاستثنائي» لريد- حيث سلط الضوء على إنجازاته التي لا تعد ولا تحصى- ودمج الأداء مع الغرض، تحقيق النمو المستدام، تكثيف قدرات مارس الرقمية، بناء علاماتها التجارية الشهيرة، بالإضافة إلى التوسع في مناطق جديدة مثل الصحة البيطرية وخدمات الحيوانات الأليفة والوجبات الخفيفة الصحية.

وقال مارس إنه نتيجة لذلك، نمت المبيعات بنسبة تزيد عن 50% لتصل إلى ما يقرب من 45 مليار دولار في عهد ريد وزاد عدد الشركاء من 60 ألفاً إلى أكثر من 140 ألفاً.

وأضاف فرانك مارس: «في حين أنه متواضع جداً بحيث لا يعترف بذلك، فإن تحولنا الكبير ونمونا القياسي كشركة لم يكن ليحدث بدون قيادة غرانت. لقد عاش بشكل واضح مبادئنا وهدفنا المتضمن في صميم إستراتيجية أعمالنا، عائلة مارس ممتنة للغاية لتفانيه وخدمته».

وأضاف: «لقد كان يعد برجاً للقوة، حيث ساعدنا في تنظيم دورات جديدة ودفعنا إلى أبعد مما كنا نعتقد أنه ممكن. لقد مثل مارس على المسرح العالمي، لا سيما فيما يتعلق بتغير المناخ، وقد أكد أننا معروفون بالعمل، وليس فقط تقديم الالتزامات».

وتابع: «سنفتقد بشدة قيادته المبدئية وأسلوبه التعاوني والجذاب للغاية - وليس أقله - حسه الفكاهي الأسكتلندي الجاف».

الرئيس التنفيذي لمارس يلقي كلمة الوداع

ومن ناحيته، قال ريد: «لقد تشرفت بقيادة فريق مارس والعمل عن كثب مع عائلة مارس. لقد بنينا على نقاط قوتنا الأساسية وانتقلنا إلى مجالات جديدة وأعدنا الأعمال لمستقبل لامع ومستدام. لكن أكبر فرق نحدثه يبدأ مع 140.000 موظف، مئات المجتمعات التي نعمل فيها، مليارات المستهلكين الذين نخدمهم».

وأضاف: «أنا فخور بأننا، في مواجهة تحديات مثل الوباء العالمي، لم نغفل أبداً عن مسارنا الاستراتيجي أو طموحنا للمساعدة في خلق العالم الذي نريده غداً - ودفع كل من الهدف والأداء. سواء كان ذلك يمثل تحدياً لأنفسنا لتقديم سلسلة إمداد صافية صفرية حقاً، أو ضمان أن المواد الخام الأكثر تأثيراً مثل النخيل خالية من إزالة الغابات، أو ابتكار حلول التعبئة والتغليف للمساعدة في ضمان عدم ظهور منتجاتنا كنفايات».

اعتباراً من العام المقبل فصاعداً، سيكرس ريد مزيداً من الوقت لمتابعة شغفه كبطل للعمل المناخي، وجدول أعمال الاستدامة، الدور الأوسع للأعمال في المجتمع.

وسيخلفه بول ويهراوخ ابتداء من نهاية سبتمبر، الذي عمل في العديد من أقسام الشركة منذ انضمامه في عام 2000 كرائد للعلامة التجارية الأوروبية لشركة سنيكرز، كذلك قيادة أعمال مارس فود، كما أصبح رئيساً لمارس بيتكير العالمية بدءً من عام 2014. وخلال تلك الفترة، أشرف على نمو وتنويع كبير في مجال الصحة البيطرية والتشخيص والبيانات والمنصات، مما ضاعف من حجم الأعمال.