الدكتور مصطفى السيد

رائد علم النانو وصاحب قاعدة السيد The El-sayed rule

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 يونيو 2020
الدكتور مصطفى السيد
مقالات ذات صلة
أبوبكر الرازي: أول من جرب الأدوية على الحيوانات قبل استخدامها مع البشر
إسحاق بن عمران: وصف أعراض الاكتئاب وكانت نهايته مأساوية
علي بن رضوان المصري: قصته من التنجيم إلى عمادة أطباء القاهرة

كان التتار عندما يجتاحون البلاد يقتلون العلماء أولا، نعم، ببساطة: أمة دون عقول مفكرة لا تساوي شيئا بين الأمم، وهل يرفع الأمة غير علمائها؟! من أمتنا كان هذا العالم الفذ ذو العقلية الجبارة، الدكتور مصطفى السيد، رائد علم النانو! تعالوا نركز العدسة على هذا العملاق!

من هو الدكتور مصطفى السيد

الدكتور مصطفى السيد هو فيزيائي كيميائي مصري، وباحث رائد في علم النانو، وعضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم، وحاصل على وسام وطني أمريكي للعلوم، كما أنه معروف بقاعدة التحليل الطيفي التي سميت باسمه "قاعدة السيد The El-sayed rule".

حياته ووظيفته الأكاديمية

ولد مصطفى عمرو السيد في 8 مايو عام 1933 بمحافظة الشرقية في مصر، وحصل على بكالوريوس العلوم من كلية العلوم بجامعة عين شمس عام 1953، كما حصل على درجة الدكتوراه من جامعة ولاية فلوريدا. أمضى بعض الوقت كباحث في جامعة هارفارد وجامعة ييل ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا قبل انضمامه إلى أعضاء هيئة التدريس بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس في عام 1961. وهو حاليا رئيس يوليوس براون وأستاذ ريجنت للكيمياء و الكيمياء الحيوية في معهد جورجيا للتكنولوجيا، ويرأس مختبر الليزر ديناميكيات هناك.

أبحاث الدكتور مصطفى السيد

ساهم الدكتور مصطفى السيد ومجموعته البحثية في العديد من المجالات الهامة لأبحاث الكيمياء الفيزيائية والمواد، وتشمل اهتمامات السيد البحثية استخدام التحليل الطيفي بالليزر المستقر والسريع للغاية لفهم استرخاء ونقل وتحويل الطاقة في الجزيئات في المواد الصلبة، وفي أنظمة التمثيل الضوئي والنقاط الكمومية لأشباه الموصلات والبِنَى النانوية المعدنية. كما شاركت مجموعة السيد في تطوير تقنيات جديدة مثل الانتقاء المغناطيسي، ولكن مختبره يركز حاليا على الخصائص البصرية والكيميائية للجسيمات النانوية المعدنية النبيلة وتطبيقاتها في الحفز النانوي والضوئي النانوي والطب النانوي. ومختبره أيضا معروف بتطوير تقنية النانو الذهبية التي تساعد بشكل كبير في علاج السرطان، ولدى السيد أكثر من 500 مطبوعة في مجلات محكمة في مجالات التحليل الطيفي والديناميكيات الجزيئية وعلم النانو.

الجوائز التي حصل عليها

  • عام 1990 حصل على جائزة الملك فيصل العالمية للعلوم.
  • زمالة أكاديمية علوم وفنون السينما الأمريكية، بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • عام 2008 حصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية.
  • في 28 يناير عام 2009 نال وسام الجمهورية من الطبقة الأولى في مصر.
  • الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة، والدكتوراه الفخرية من جامعة بني سويف.

مناصبه

  • تم ترشيحه لكرسي يوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا، ورئيس مركز أطياف الليزر بذات المعهد.
  • في عام 1980 انتخب عضوا بالأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة.
  • تولى رئاسة تحرير مجلة علوم الكيمياء الطبيعية لمدة 24 عام، وهي من أهم المجلات العلمية في العالم.
  • عضو في الجمعية الأمريكية لعلوم الطبيعة.
  • عضو في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم.
  • عضو في أكاديمية العالم الثالث للعلوم.
  • باحث أكاديمي بكلية الهندسة بشبرا.

قاعدة السيد The El-sayed rule

تعبر قاعدة السيد عن العبور بين الأنظمة الذي يعتبر عملية فيزيائية ضوئية تنطوي على انتقال إشعاعي لا طاقة له بين حالتين إلكترونيتين لهما تعددات مختلفة، وغالبا ما يؤدي إلى كيان جزيئي متحمس للاهتزاز في الحالة الإلكترونية السفلية، والتي عادة ما تتحلل إلى أدنى مستوى اهتزاز جزيئي. يتم حظر العبور بين الأنظمة من قبل قواعد الحفاظ على الزخم الزاوي، ونتيجة لذلك تحدث تكاليف الدعم غير المباشر عموما على نطاقات زمنية طويلة جدا. ومع ذلك، تنص قاعدة السيد على أن معدل العبور بين الأنظمة يكون كبيرا نسبيا إذا كان الانتقال بدون إشعاع ينطوي على تغيير في النوع المداري الجزيئي. هذه القاعدة الموجودة في معظم كتب الكيمياء الضوئية مفيدة في فهم خصائص الفوسفور، والاسترخاء الاهتزازي، والعبور بين الأنظمة، والتحويل الداخلي، وحياة الحالات المتحمسة في الجزيئات.

علاج السرطان بالذهب

كان الدافع لأبحاث الدكتور مصطفى السيد في مجال علاج السرطان أن زوجته أصيبت بسرطان الثدي، وتوفيت على إثره بعد خمس سنوات من إصابتها. عندما لاحظ الدكتور مصطفى السيد أن دقائق الذهب النانونية تلتصق بالخلايا السرطانية فقط ولا تلتصق بالخلايا السليمة، وعند تسليط الضوء عليها تتأثر الخلايا السرطانية بحرارة دقائق الذهب فتموت ولا تتأثر الخلايا السليمة؛ تمت تجاربه لعلاج السرطان بالذهب عن طريق حقن الأوردة الدموية بدقائق نانوية من الذهب، فتذهب هذه الدقائق إلى الجزء المسرطن من الخلايا وبتسليط الضوء على دقائق الذهب تتولد حرارة تتسبب في موت الخلية السرطانية.

رُبّ ضارة نافعة! ورب محنة جلبت منحة! فمن موت زوجته كان الدافع لاكتشاف علاج يشفي ملايين آخرين بإذن الله، وليس شرطا أن تكون عالما كي تكون مؤثرا، ولكن اترك أثرا إيجابيا في كل من تستطيع الوصول إليه والتواصل معه.

المصادر:

1.المقال: الدكتور مصطفى السيد. منشور على موقع Wikipedia.

2.المقال: السيرة الذاتية للعالم مصطفى السيد. منشور على موقع chemistry.gatech.